الرباط تضع سوق الغاز المسال بين أسس الشراكة الإستراتيجية مع مدريد

قال مصطفى بايتاس، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن سوق الغاز الطبيعي المسال سيكون محورا مهما من الشراكة الإستراتيجية مع إسبانيا، وذلك تزامنا مع إعلان الحكومة الإسبانية أنها شرعت في تصدير الغاز إلى المغرب.

بايتاس، في معرض رده على أسئلة الصحافيين ضمن الندوة الصحافية عقب اجتماع المجلس الحكومي، قال إن “المغرب أطلق طلبات اهتمام، وهو عازم على دخول سوق الغاز الطبيعي المسال الذي سيكون محورا مهما من الشراكة الإستراتيجية مع إسبانيا”.

إعلان

وتابع المسؤول الحكومي: “العلاقات المغربية الإسبانية منذ البيان المشترك تسير بخطوات ثابتة لتفعيل جميع المقتضيات الواردة فيه”، مؤكدا أن الحكومة المغربية “تعمل بجد لضمان التزود بالغاز الطبيعي”.

وأورد الوزير ذاته أن الحكومة تعمل على ضمان التزود بمختلف الطاقات، وليس الغاز فقط، وزاد: “الأمر يهم الطاقة بشموليتها، لتكون المملكة بمنأى عن أي تقلب يعرفه هذا الملف”.

وأعلنت الحكومة الإسبانية أنها شرعت في تصدير الغاز إلى المغرب. وستكون الرباط قادرة على شراء الغاز الطبيعي المسال (LNG) في الأسواق الدولية، وتحويله إلى غاز في إسبانيا، ونقله إلى المغرب عبر خط أنابيب الغاز المغاربي.

وقالت وزارة التحول البيئي الإسبانية، في بيان مساء الأربعاء: “لن يكون الغاز الذي يحصل عليه المغرب من أصل جزائري بأي حال من الأحوال”، وأضافت أن “تفعيل هذه الآلية نوقش مع الجزائر في الأشهر الأخيرة، وتم إبلاغ الوزير الجزائري بالموضوع أمس الأربعاء”.

وتراجعت حصة الغاز الجزائري في السوق الإسبانية بعد توقف أنبوب الغاز المغاربي-الأوروبي، إذ انخفضت المشتريات الغازية للعاصمة الإيبيرية من قصر المرادية في الأشهر الثلاثة الماضية من الموسم الجاري، بعدما كانت الجزائر المورد الأول للمملكة الإسبانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى