أخنوش يوصي بالوفاء بالتزامات انتخابية

عقد حزب التجمع الوطني للأحرار، مساء الأربعاء بالدار البيضاء، اجتماعا للجنة التنسيقية للحزب، التي نص عليها النظام الأساسي للهيئة السياسية ذاتها، والتي ستعهد لها مهام وضع نظام لتبادل الخبرات بين المنسقين الجهويين وتقييم مدى تنفيذ بنود عقود النجاعة الخاصة بكل جهة.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، على ضرورة “الحرص على الوفاء بالالتزامات المقدمة للمواطنين خلال الحملة الانتخابية، وتعزيز متانة مؤسسة الحزب وتقوية تنظيمه، والالتزام بمضامين عقود النجاعة”.

إعلان

وشدد أخنوش، في معرض حديثه، على أن “الحزب مستمر في مهامه التأطيرية، وفي كونه قوة اقتراحية لبرامج النقاش الفعال والمنتج للحلول، خدمة لمسار التنمية الذي رفعه الحزب خلال المؤتمر الوطني السابع”.

وأجمع الحاضرون على ضرورة “المضي قدما في مسار تنزيل تعاقدات الحزب والتزاماته، وتحقيق معادلة القرب والتفاعل والحوار، والوجود الميداني لتعزيز آليات وسبل التواصل، وتوحيد الرؤى بما يخدم المواطنين من جهة، والقضايا الوطنية من جهة أخرى”.

كما أشادوا بعمل الحكومة في سياق استثنائي مليء بالتحديات السوسيو اقتصادية، منوهين بالمناسبة بعدد من البرامج الاستعجالية الهادفة لتخفيف العبء على المواطنين، والنهوض بمهنيي عدد من القطاعات المتضررة من موجة الغلاء العالمية وتبعات الأزمة الصحية، معبرين في الوقت ذاته عن جاهزيتهم وتعبئتهم لإنجاح محطة المؤتمرات الجهوية بمختلف الجهات وبالجهة الـ13.

يشار إلى أن هذه اللجنة التنسيقية، التي يترأسها عزيز أخنوش، تضم مصطفى بايتاس، المدير المركزي لحزب “الحمامة”، والمنسقين الجهويين للهيئة السياسية ذاتها؛ وهم محمد القباج وعبد الرحمن الشطبي وراشيد الطالبي العلمي ومحمد بوسعيد وحميد البهجة وسعيد اشباعتو وامباركة بوعيدة ومحمد الأمين حرمة الله ومحمد شوكي وأنيس بيرو ومحمد أوجار ومحمد عياش وسعد بنمبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى