هذه تفاصيل مداهمة مقهى “وكّالين رمضان” في مدينة الدار البيضاء

أوقفت الشرطة مجموعة من الشباب المغاربة “المفطرين دون موجب شرعي” في رمضان بأحد مقاهي العاصمة الاقتصادية للمملكة، زوال اليوم الأربعاء، بتهمة “الإفطار العلني” التي يعاقب عليها القانون الجنائي.

وجرى ضبط الزبائن والعاملين بالمقهى الذي يوجد وسط مدينة الدار البيضاء، وسط تجمع جماهيري غفير من المواطنين الذين ظلوا يتفرجون على عملية المداهمة الأمنية المفاجئة.

إعلان

وتفيد معطيات Alhayat24 بأن الأمنيين أوقفوا الشباب “المفطرين” أثناء هذه المداهمة، بينما لم يتم اعتقال شباب آخرين كانوا يستغلون الفضاء لمزاولة عملهم، ولم يتم اعتقال الأجانب أيضاً.

وحسب المعطيات المتوفرة لAlhayat24؛ فقد اعتاد هذا المقهى الكائن وسط العاصمة الاقتصادية على تقديم خدماته للزبائن طيلة المواسم الماضية، وحتى خلال شهر رمضان الحالي.

وفيما أشاد جل الحاضرين بتدخل الأمن احتراماً لـ”العقيدة الجماعية” للمغاربة، ندد آخرون بهذا التدخل، لكونه لم يتم بالشوارع العمومية، داعين إلى احترام “الحريات الفردية” بالبلد.

وفي هذا الصدد، قالت كريمة ندير، ناشطة حقوقية، إن الأمر يتعلق بـ”محاكم التفتيش في عهد النموذج التنموي”، مضيفة، في منشور لها، أن “السلطات اعتقلت جميع المتواجدين بالمقهى”، بتعبيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى