جراحة تهدد مشاركة بوفال بـ”المونديال”

باتت مشاركة الدولي المغربي سفيان بوفال، لاعب نادي أنجيه الفرنسي والمنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، مهددة مع “أسود الأطلس” في نهائيات كأس العالم المقبلة قطر 2022، بعد الإصابة الخطيرة التي تعرض لها في المباراة الأخيرة لفريقه أمام نظيره باريس سان جيرمان، ضمن منافسات الدوري الفرنسي.

وأكدت تقارير إعلامية فرنسية، الثلاثاء، أن الفحوصات الطبية التي خضع لها بوفال أكدت حاجته إلى إجراء عملية جراحية خلال الأيام القليلة المقبلة، ما يؤكد نهاية موسمه الكروي مع ناديه بشكل مبكر.

إعلان

وحسب المصادر نفسها فإن إجراء بوفال عملية جراحية يُهدد بشكل كبير مشاركته مع المنتخب الوطني المغربي في النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم بقطر، وهو ما قد يحرم “أسود الأطلس” من خدمات واحد من أبرز اللاعبين خلال الفترة الحالية.

وكان بوفال، صاحب الـ28 سنة، تعرض لإصابة قوية على مستوى العضلة الخلفية للفخذ الأيسر خلال المباراة التي جمعت فريقه بباريس سان جيرمان، في اللحظة التي كان يريد أن ينسل من المدافع سيرجيو راموس، ليسقط على الأرض في الدقائق الأولى من المباراة دون أن يقدر على المواصلة، فتم إخراجه على حمالة في الدقيقة الـ14.

وأسهم سفيان بوفال بشكل كبير في بلوغ المنتخب الوطني المغربي ربع نهائي كأس إفريقيا للأمم الأخيرة بالكاميرون، إضافة إلى بلوغ نهائيات كأس العالم قطر 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى