النيابة العامة تتابع منتخبين في سطات

قرر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسطات، مساء اليوم الإثنين، متابعة مستشارين جماعيين تابعين لمجلس بلدية سطات، في حالة سراح، بعد الاستماع إليهما بحضور هيئتي دفاعهما، وتحديد السادس من شهر يونيو القادم لمثولهما أمام هيئة المحكمة في القاعة رقم 1، في أولى جلسات المحاكمة، على خلفية الأحداث التي كانت قد عرفتها الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي سطات، التي انعقدت يوم الثلاثاء 22 مارس الماضي.

وعرضت عناصر الضابطة القضائية بولاية أمن سطات، اليوم الإثنين، كلا من المستشار الجماعي بمجلس سطات جواد لفتيني، عن الحزب المغربي الحر، والحسن الطالبي، المستشار الجماعي عن حزب التجمع الوطني للأحرار، على وكيل الملك بعدما تقدم كل واحد منهما بشكاية لدى الضابطة القضائية، مدعومة بشهادة طبية.

إعلان

وحسب الاستدعاء الموجه للطرفين، الذي حصلت عليه Alhayat24، فإن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسطات قرر متابعة المستشار الجماعي الطالبي الحسن بالإهانة والعنف في حق موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه، طبقا للفصل 267 من مجموعة القانون الجنائي، كما سطر متابعة المستشار جواد لفتيني بالإهانة والعنف في حق موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه، وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، حسب الفصل 267 من مجموعة القانون الجنائي، والفصل 595 من مجموعة القانون الجنائي.

تجدر الإشارة إلى أن الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي سطات، المنعقدة بتاريخ 22 مارس الماضي، لمناقشة نقطتين في جدول الأعمال، عرفت أحداثا غير مقبولة، تمثلت في التحدي وصدور كلام ناب وتبادل الاتهامات والسب والشتم، وغيرها من الأفعال المشينة، بين مستشارين جماعيين، أحدهما ينتمي للأغلبية والآخر للمعارضة؛ وجرى توثيقها بصور ومقاطع فيديو بقاعة الاجتماعات بمقر بلدية سطات، وشكلت موضوع شكايات من الطرفين، فتحت بشأنها شرطة سطات بحثا تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى