المكتبة الوطنية تعرض أقدم المطبوعات‎‎

تنظم المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، ما بين 25 و30 أبريل الجاري، معرضا للمطبوعات المغربية (1864-1956)، وذلك تخليدا لليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف.

وذكر بلاغ للمكتبة الوطنية أن المعرض يحتوي على عناوين نادرة من أقدم المطبوعات بالمغرب، تؤرخ لبدايات الطباعة الحجرية في المغرب سنة 1846، التي يعود الفضل في وجودها إلى قاضي تارودانت، محمد بن الطيب الروداني.

إعلان

وسيكون المعرض فرصة للزوار لاكتشاف علاقة المغرب بالطباعة والنشر، من خلال عناوين وكتب ومجلات تم طبعها في عدة مدن مغربية، كما يتيح التعرف على نماذج نادرة منها: “الشمائل المحمدية” لمحمد بنعيسى الترمذي، و”شرح تحفة الحكام للقاضي أبو بكر محمد بن محمد بن عاصم الأندلسي”، لمحمد التاودي بن سودة الفاسي، وكتاب “تحرير الأصول لأوقليدس” لنصر الدين محمد بن محمد الطوسي.

ومن ضمن النماذج النادرة المعروضة أيضا “دوحة الناشر لمحاسن من كان بالمغرب من مشايخ القرن العاشر”، لمحمد بن علي بن عسكر، و”القانون في أحكام العالم وأحكام المتعلم”، للحسن بنمسعود اليوسي، و”الأنيس المطرب فيمن لقيه مؤلفه من أدباء المغرب”، لمحمد بن الطيب العلمي، وغيرها من المطبوعات التي ازدهر نشرها خلال فترة الحماية الفرنسية (1912-1956).

كما سيكون المعرض فرصة للاطلاع على نماذج من المجلات الأولى الصادرة في المغرب باللغة العربية واللغات الأجنبية منذ سنة 1904 إلى بداية الاستقلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى