الرجاء يكتفي بالتعادل أمام الأهلي المصري ويغادر دوري أبطال إفريقيا

توقف مسار فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم في دور ربع نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا بعد التعادل بهدف لمثله، مساء اليوم الجمعة، أمام ضيفه الأهلي المصري في المباراة التي جمعت بينهما على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.

وبالعودة إلى تفاصيل المواجهة، بدأت العناصر الرجاوية مجريات الشوط الأول بشكل جيد بعد تمكن اللاعب فابريس نغوما من هز الشباك ومنح التقدم في النتيجة للفريق المغربي برأسية مركزة في حدود الدقيقة الخامسة، بعد جملة تكتيكية بين رفاقه.

إعلان

ولم يتأخر رد الأهلي على هدف نغوما كثيرا، إذ احتسب الحكم ماغييت ندياي ركلة جزاء للفريق المصري في حدود الدقيقة 17، غير أن الحارس أنس الزنيتي تفوق على اللاعب علي معلول وتصدى لها بنجاح، ليحافظ بذلك على شباك الرجاء نظيفة.

وفي الوقت الذي حاول رفاق العميد محسن متولي، خلال باقي مجريات الجولة الأولى، التركيز على تحصين الخط الخلفي والحفاظ على هدف التقدم، نجح الفريق المصري في اقتناص هدف التعادل برأسية محمد عبد المنعم من ركنية في حدود الدقيقة 43، لتنتهي أطوار الشوط الأول بالتعادل هدف لمثله.

ومع بداية الجولة الثانية، بحث أبناء المدرب جمال السلامي عن إحراز الهدف الثاني من خلال الضغط على معترك الفريق المصري وخلق بعض المناورات الهجومية، غير أن النجاعة الهجومية كانت الحلقة المفقودة في ظل انتشار محكم وقتالية دفاعية لرفاق محمد الشناوي.

وتواصلت سيطرة عناصر الرجاء على مجريات اللعب خلال باقي فترات المباراة، إلا أن جميع التحركات الهجومية بقيت محتشمة دون أن تشكل خطورة بشكل واضح على مرمى الفريق المصري، الذي خاضت عناصره جل فترات الشوط الثاني باحتراز كبير وتركيز على سد الممرات في الخط الخلفي.

واستمرت أطوار المباراة على هذا النسق إلى غاية إطلاق الحكم السنغالي صافرة النهاية بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، وهي النتيجة التي حكمت بتوقف مسار الرجاء في ربع نهائي البطولة، بعد الخسارة في مباراة الذهاب بهدفين لواحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى