مباراة الرجاء والأهلي تستنفر السلطات الأمنية لمنع “الشغب الرياضي”

استنفرت السلطات بجهة الدار البيضاء سطات مصالحها من أجل ضمان مرور المباراتين اللتين تجمعان الرجاء والوداد البيضاويين بضيفيهما الأهلي المصري وشباب بلوزداد الجزائري في ظروف سليمة.

وجندت السلطات الأمنية بولاية أمن الدار البيضاء مختلف عناصرها لتأمين هاتين المباراتين، لاسيما التي تجمع الرجاء بنظيره الأهلي، ليلة الجمعة.

إعلان

ووجهت تعليمات صارمة من لدن والي أمن الدار البيضاء إلى مختلف المصالح التابعة له من أجل العمل على تفادي تجمعات الجماهير في الشوارع قبل وبعد المباراة، إذ من شأنها أن تتسبب في فوضى ومناوشات.

كما تم التأكيد على ضرورة مرافقة الجماهير على طول الشوارع القريبة من ملعب مركب محمد الخامس، بدءا من مركز المدينة ومرورا بشارع أنفا والمعاريف وغيره.

وبدأت المصالح الأمنية الانتشار بمركز المدينة وبجوار مركب محمد الخامس، وذلك تأهبا للمباراة الحارقة التي تجمع الرجاء البيضاوي بالأهلي المصري، بعد الإفطار من ليلة اليوم الجمعة.

كما جندت سلطات ولاية جهة الدار البيضاء سطات مصالحها من أجل حسن تنظيم المباراة واستقبال الجماهير دون إثارة الفوضى والخلافات بسبب التذاكر والولوج إلى المركب.

وتتخوف السلطات والجهات المسؤولة بالدار البيضاء من مباراة الرجاء والأهلي، خصوصا بسبب الضجة التي أثيرت حول بيع التذاكر.

وعقدت ولاية جهة الدار البيضاء سطات، يوم الأربعاء، لقاء ترأسه سعيد أحميدوش، بحضور مختلف المصالح الأمنية ورئيسي ناديي الوداد والرجاء، والمدير العام لشركة التنمية المحلية “الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات”، من أجل تدارس الجانب التنظيمي للمباراتين.

وتم خلال الاجتماع نفسه اتخاذ تدابير تهدف إلى تسهيل إمكانيات اقتناء التذاكر وتوسيع العرض بالاعتماد كذلك على البيع عبر الأنترنيت، مع تشديد مراقبة التذاكر وتأطير عملية دخول المتفرجين إلى الملعب، ضمانا لأمنهم وسلامتهم.

وتعد مباراة الرجاء البيضاوي أمام ضيفه الأهلي المصري حاسمة للأول قصد التأهل إلى نصف كأس عصبة الأبطال الإفريقية، خصوصا أنه كان قد مني بالهزيمة في مباراة الذهاب بهدفين مقابل هدف.

أما فريق الوداد البيضاوي فسيلعب مباراته أمام شباب بلوزداد بشكل مريح نسبيا ليلة السبت، بعدما عاد بفوز ثمين من الجزائر الأسبوع الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى