“قرعة المونديال” تحبس أنفاس المغاربة

تتجه الأنظار، الجمعة، صوب العاصمة القطرية الدوحة، التي ستكون مسرحا لحفل سحب قرعة نهائيات كأس العالم المقبلة قطر 2022، حيث تنتظر المنتخبات التي حجزت مقعدا لها في هذا العرس العالمي التعرف على خصومها من خلال هذا الحفل الذي يخطف أنظار محبي الساحرة المستديرة على المستوى العالمي.

ومع بداية العد العكسي لموعد سحب قرعة “المونديال”، باتت الجماهير المغربية تعيش على وقع الترقب والانتظار، قبل كشف النقاب عن خصوم “أسود الأطلس” في “مونديال” قطر، بعد أن حجز رفاق أشرف حكيمي مقعدا لهم هناك عن جدارة واستحقاق، بفوز مستحق في الدور الفاصل من الإقصائيات على منتخب الكونغو الديمقراطية.

إعلان

وتُمني الجماهير المغربية النفس بأن تكون القرعة رحيمة بالمنتخب الوطني من أجل التألق والذهاب بعيدا في هذه النسخة “المونديالية” بأرض عربية، وتكرار إنجاز رفاق “العملاق” بادو الزاكي في “مونديال” المكسيك سنة 1986، بعد أن أسمعت “الأسود” زئيرها للجميع وبلغت الدور الثاني بأداء راق وكبير.

ويوجد المنتخب المغربي في القبعة الثالثة بعد النتائج الإيجابية المحققة في الفترة الأخيرة، إلى جانب كل من منتخبات السنغال وإيران واليابان وصربيا وبولونيا وكوريا الجنوبية، إضافة كندا أو تونس.

وستُحدد القرعة بشكل أوضح أيضا مسار المنتخبات الـ29 المتأهلة من بين 32 مقعدا في “المونديال”، كما ستحدد مسار المنتخبات الثلاثة المنتظر تأهلها إلى حين معرفة هويتها بالضبط.

ومع إجراء القرعة، ستكون البطولة العالمية المرتقبة في قطر قطعت خطوة جديدة وكبيرة في طريق إقامة هذه النسخة التاريخية.

وتستضيف قطر فعاليات هذه النسخة من “المونديال” خلال الفترة من 21 نونبر وحتى 18 دجنبر المقبلين؛ لتصبح أول نسخة في تاريخ العرس العالمي تقام بعيدا عن منتصف العام.

يُشار إلى أن هذه المشاركة المغربية هي الثانية تواليا والسادسة في تاريخ كرة القدم الوطنية، علما أن آخر مشاركة في “مونديال” روسيا 2018 قد وضعت “الأسود” في مجموعة قوية ضمت إيران والبرتغال وإسبانيا، ليغادر المنتخب المغربي النهائيات آنذاك من الدور الأول، تاركا انطباعا جيدا عند الجماهير بالنظر إلى الأداء الجيد الذي ظهرت به العناصر الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى