“عطلة للجميع” تعود بعد عامين.. 250 ألف مستفيد وتقليص عدد الأيام

أعطى وزير الثقافة والشباب والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، انطلاقة البرنامج الوطني للتخييم 2022 “عطلة للجميع”، اليوم الجمعة بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط.

وأشار بنسعيد، في كلمة له خلال اللقاء، إلى وجود بعض التحديات المادية التي تواجه عملية التخييم، داعيا الفاعلين والمتدخلين إلى توسيع خريطة فضاءات التخييم وتوفير الوعاءات العقارية الملائمة والكافية لتلبية الطلب المتزايد على البرنامج الوطني للتخييم.

إعلان

وأضاف الوزير أن “الوزارة تهدف إلى إعطاء الأولوية للشباب والأطفال، خاصة في ما يتعلق بإدماجهم الاجتماعي والاقتصادي عبر خلق فرص تلبي حاجياتهم، تنفيذا للتوجيهات الملكية”.

وتابع المسؤول الحكومي ذاته بأن “هناك تنسيقا بين القطاعات المعنية للحفاظ على الإجراءات الاحترازية التي تفرضها الجائحة، وفي الوقت نفسه التجاوب مع متطلبات المستفيدين”، مؤكدا أن “مجموعة من المخيمات سيتم فتحها لأول مرة، وستعرف تجديدا على مستوى البرنامج والأنشطة”.

كما أوضح بنسعيد أن “رهانات التنمية الحقيقية تجد مدخلها في ما تقدمه المخيمات من برامج وقائية وأنشطة ذات وقع تربوي، بعيدا عن كل فكر هدام وثقافة مغرضة؛ كما أنها بفضل ما راكمته من تجارب تربوية خلال ما يزيد عن مائة سنة، وما واكب ذلك من تعاقب للأجيال، أضحت تشكل جزءا من الرأسمال اللامادي الذي تجب صيانة مكتسباته وتحصينه ضد كل الأساليب والممارسات التي قد تعبث بأهدافه وقيمه النبيلة”.

وأبرز الوزير أن “إطلاق هذا البرنامج يتصادف وإطلاق عدد من الأوراش الحكومية الموجهة إلى الشباب، من ضمنها برنامج ‘أوراش’ الذي يستهدف إحداث فرص شغل للشباب وخلق 250.000 فرصة عمل لمدة سنتين”.

من جهته كشف محمد القرطيطي، رئيس الجامعة الوطنية للتخييم، أن برنامج التخييم هذه السنة سيهم حوالي 250 ألف مستفيد، ثلثهم شباب؛ وهو الرقم نفسه الذي تم تسجيله خلال السنوات الماضية قبل فترة الجائحة، كما سينظم على مدى خمس مراحل لمدة عشرة أيام في كل مرحلة.

وقال المتحدث ذاته، في تصريح لAlhayat24، إن “تزامن فترة التخييم مع شهر رمضان والأعياد دفع إلى التقليص من عدد أيام كل مرحلة من 12 إلى 10 أيام، لتمكين الأطفال من الاستفادة من التخييم بعد سنتين من الغياب بسبب كوفيد19؛ مع الاقتصار على المجالات التي يفتحها عادة العرض الوطني للتخييم”.

وستشارك في هذا البرنامج 65 في المائة من الجمعيات الوطنية والجهوية، و25 في المائة من الجمعيات المحلية، فيما تم تخصيص نسبة 10 في المائة لفائدة المؤسسات الاجتماعية.

ووقعت وزارة الثقافة والشباب والتواصل اتفاقية شراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم في إطار التعاون من أجل تنزيل البرنامج الوطني للتخييم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى