البحر يلفظ “الحشيش” في اشتوكة

لفظت مياه البحر رزمة من مخدر الشيرا، يبلغ وزنها 10 كيلوغرامات، وذلك على مستوى شاطئ “سيدي بولفضايل”، التابع ترابيا لجماعة ماسة، غرب إقليم اشتوكة آيت باها.

واستنفرت الواقعة السلطات المحلية والدركية، إذ انتقلت تعزيزات أمنية من مختلف الأجهزة إلى الشاطئ المذكور، حيث يجري تمشيط المنطقة وتطويقها إلى جانب تفعيل دوريات استطلاع تحسبا للفظ البحر رزما أخرى.

إعلان

ورجح شهود عيان أن تعود كمية الشيرا التي قذفها البحر لمافيات الاتجار الدولي بالممنوعات، التي تستعمل المناطق الساحلية في عملية تمرير المخدرات.

وتحت إشراف النيابة العامة المختصة، فتحت مصالح الضابطة القضائية للدرك الملكي بسرية بيوكرى بحثا من أجل كشف كافة الملابسات المحيطة بالقضية، والوصول إلى الواقفين وراءها وامتداداتها المحتملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى