“وينرز” يشتكي من تنظيم “كازا إيفنت”

عبّر فصيل “وينرز”، المساند لنادي الوداد الرياضي، عن سخطه على المقاربة التنظيمية المعتمدة في مباريات الفريق بالملعب التابع للمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، محملا المسؤولية في ذلك لكل المسؤولين في التنظيم ولشركة “الدار البيضاء للتظاهرات – كازا إيفنت” بشكل خاص.

وحسب بلاغ “الوينرز”، فإن مباراتي الوداد الرياضي ضد شباب المحمدية وضد الزمالك في الملعب سالف الذكر عرفتا تنظيما كارثيا، وأنه “لولا الألطاف الربانية وتعقل الجماهير لحدثت الكارثة”.

إعلان

وحمّل الفصيل القائمين على التنظيم ومدبري شركة “كازا إيفنت” مسؤولية سوء تدبير الشق التنظيمي للمباراتين، مردفا: “شركة الدار البيضاء للتظاهرات تكتفي فقط ببيع التذاكر واستخلاص نسبتها دون أي مجهود يذكر في التنظيم”.

وأضاف البلاغ الصادر عن فصيل “وينرز”: “غير معقول التسيب الكبير الذي عرفته مختلف بوابات الملعب وسط انعدام كلي للمراقبة، مما يسمح لمن هب ودب بالدخول بتذاكر يسهل تزويرها ونسخها، مقابل صد الأبواب في وجه من يتوفرون على تذاكر حقيقية، في قمة النصب والاحتيال”.

وأشار المصدر ذاته أيضا إلى مشاكل تجاوز الطاقة الاستيعابية لمركب محمد الخامس، والتكدس الكبير للجماهير بالمدرج الشمالي “دون أن نرى أي ردة فعل إيجابية لحل هذه الإشكاليات”.

وطالب الفصيل المساند لنادي الوداد الرياضي بتنظيم يحترم كرامة الجمهور، دون الحاجة إلى انتظار وقوع كارثة لكي يتم إصلاح الوضع.

وختم أولتراس “وينرز” بلاغه بدعوة أنصار الوداد الرياضي إلى الحضور بكثافة في مباراة السبت المقبل ضد بيترو أتلتيكو، برسم الجولة السادسة من دوري أبطال إفريقيا، للدفع بالفريق لتحقيق النقاط الثلاث، مع التشديد على تفادي كل ما يمكنه أن يضر بالنادي، من إشعال للشماريخ ورمي للقنينات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى