بوريطة: افتتاح قنصلية دول شرق الكاريبي يعزز الاعتراف بمغربية الصحراء

قال ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إن افتتاح قنصلية دول شرق الكاريبي لها دلالات خاصة، بالعودة إلى عدد البلدان التي تضمها المنظمة، وهو ستة.

وبلغ عدد القنصليات التي افتتحت في الصحراء 19 إلى حدود اللحظة، وتعود لبلدان آسيوية وإفريقية وعربية مختلفة، فيما مازالت الدبلوماسية المغربية تراهن على تفاعل مزيد من الدول الصديقة.

إعلان

وأضاف بوريطة، صبيحة اليوم الخميس، في تصريح صحافي بمناسبة افتتاح قنصلية عامة للدول المعنية بمدينة الداخلة، أن المملكة وبلدان الكاريبي وقعت خارطة الطريق للسنوات المقبلة برعاية من الملك محمد السادس.

وزير الخارجية المغربي وصف مدينة الداخلة بـ”العزيزة”، مؤكدا أن “الشراكة مع الكاريبي قوية جدا وعرفت تطورا لافتا، لكونها متنوعة، تمر عبر ما هو فلاحي، وتنمية بشرية، وتكوين ودعم سياسي”.

واعتبر بوريطة أن “مواقف الكاريبي كانت واضحة منذ اليوم الأول، ولم تكن فقط أقوالا، بل أفعالا وتحركات، خصوصا على مستوى الأمم المتحدة ودعم الوحدة الترابية”.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن “دبلوماسية الكاريبي كانت حاسمة في دحض الكثير من الادعاءات بشأن الأقاليم الجنوبية”، مشددا على أن “الافتتاح يؤكد مغربية الصحراء ويعكس مرحلة مهمة من العلاقات الثنائية”.

رئيس وزراء كومنولث دومينيكا، روزفلت سكريت، قال إنه يثمن عاليا ريادة الملك محمد السادس على مستوى التحديات التي يواجهها العالم في مختلف القطاعات، خصوصا التغيرات المناخية والتعليم والاقتصاد.

واعتبر سكريت، في افتتاح القنصلية العامة للدول المشار إليها في مدينة الداخلة، أن “العلاقة قوية مع المغرب”، مؤكدا أهمية تكريس التعاون جنوب جنوب عبر الفعالية والتضامن البيني، وزاد: “الكاريبي دول صديقة للمغرب”.

وافتتح ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ورئيس وزراء كومنولث دومينيكا، روزفلت سكريت، في وقت سابق من اليوم الخميس قنصلية عامة لمنظمة دول شرق البحر الكاريبي في مدينة الداخلة بالصحراء المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى