سانشيز يشكل “لجنة الحدود” ويتجاهل إلحاق سبتة ومليلية بحلف “الناتو”

قال بيدرو سانشيز، رئيس الوزراء الإسباني، اليوم الأربعاء، إن حكومته شكلت لجنة مشتركة بين الوزارات لاقتراح سيناريوهات وخيارات لإعادة فتح الحدود؛ بما في ذلك “بروتوكول يتضمن معايير الدخول إلى الأراضي الإسبانية، ويضمن حركة مرور آمنة وسلسة”.

وأكد سانشيز، خلال حضوره الجلسة العامة للبرلمان الإسباني لتوضيح موقف حكومته الأخير بشأن مقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، حضور خوسيه مانويل ألباريس، وزير خارجيته، الجمعة فاتح أبريل المقبل، إلى الرباط “لإطلاق خارطة طريق طموحة”.

إعلان

وعلى الرغم من تجنبه تقديم موعد محدد لإعادة فتح الحدود بين البلدين، فإن رئيس الوزراء أشار إلى أن هدف زيارة ألباريس هو “التشاور مع نظيره المغربي ناصر بوريطة بشأن استئناف حركة الحدود بما يضمن تنقل الأشخاص والبضائع بطريقة آمنة وسلسة”.

في المقابل، تجاهل سانشيز مطلب حزبي “الشعب” و”فوكس” باقتراح دمج سبتة ومليلية المحتلتين بحلف الشمال الأطلسي “الناتو”؛ وهو المطلب الذي سبق أن تحدته به “كوكا جامارا”، المتحدثة باسم حزب الشعب، “لإظهار وطنيته والموافقة عليه”.

إلى ذلك، وعد سانشيز النواب الإسبان بما اعتبره الهدف الثاني لحكومته خلال المرحلة الجديدة، والمتمثل في “تعزيز تعبئة الدولة والتزامها تجاه سبتة ومليلية”.

وفي هذا السياق، أشار رئيس الحكومة الإسباني إلى أنه “يتم وضع خطط خاصة بهاتين المدينتين بمشاركة جميع المؤسسات والنسيج النقابي بها، بهدف شملهما بالدعم الاقتصادي الوطني والصناديق الأوروبية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى