دول الساحل تنوه بالملك محمد السادس

أشاد الوزراء ورؤساء وفود البلدان الأعضاء في تجمع دول الساحل والصحراء، المجتمعون من 28 إلى 30 مارس الجاري بالرباط بمناسبة انعقاد الدورة الحادية والعشرين للمجلس التنفيذي لهذا التجمع الإقليمي، بـ”الدور الحاسم” الذي يضطلع به الملك محمد السادس لفائدة سكان منطقة تجمع دول الساحل والصحراء.

وجدد المسؤولون أنفسهم، في ختام أشغال هذا اللقاء، التعبير عن “امتنانهم العميق لجلالة الملك محمد السادس لدوره الحاسم وجهوده الثابتة لتمكين تجمع دول الساحل والصحراء من مواصلة مبادراته لفائدة ساكنة منطقة هذا التجمع”، منوهين بالانخراط الشخصي للملك “لما يقوم به من مبادرات لإرساء السلم والاستقرار بالدول الأعضاء التي تعاني من آفة الإرهاب”.

إعلان

وأعرب المشاركون للملك عن عميق امتنانهم وخالص شكرهم لتهيئة الظروف الملائمة لإنجاح هذا الاجتماع، الذي يصب في مصلحة جميع الدول الأعضاء في تجمع الساحل والصحراء.

من جهة أخرى، جدد المشاركون في الاجتماع “التزامهم بتحقيق أهداف التجمع والحرص على تنفيذ التوصيات المنبثقة عن اجتماع المجلس التنفيذي، وذلك بغية تعزيز مكتسبات معركتنا المشتركة ضد الإرهاب، من خلال التضامن والعمل التنموي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى