أوصالة: “موقف مدريد” نصر وازن

استقبل فاعلون في مجال النقل الدولي للخضر والفواكه الموقف الصادر عن الحكومة الإسبانية بخصوص مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية بارتياح وإشادة، لا سيما لما سيكون لهذا الانتصار الدبلوماسي من انعكاسات إيجابية على قطاع النقل الدولي للخضر والفواكه الذي ظل إلى عهد قريب يعاني من تبعات عدد من الإجراءات والقرارات التعسفية والقاسية التي فرضتها إسبانيا على المهنيين فيه.

إعلان

محمد أوصالة، الرئيس المدير العام لشركة النقل الدولي البري والتعشير المغربي، صرح لAlhayat24 بأن الموقف الذي عبرت عنه إسبانيا “نعتبره انتصارا استراتيجيا للدبلوماسية المغربية”.

وأضاف أن هذا الموقف “جاء في سياق توالي تحقيق المغرب للعديد من المكتسبات القانونية والسياسية والدبلوماسية والاقتصادية والتجارية، وكلها تخدم قضية وحدتنا الترابية وتجعل موقع المغرب بين بلدان المعمور محترما وفي الطريق لجني مزيد من المكتسبات”.

وعن انعكاسات ذلك على العلاقات التجارية بين البلدين، قال المتحدث ذاته إن “الموقف الصريح لإسبانيا الداعم لمغربية الصحراء سينعكس إيجابا على عدد من القضايا التي كانت تشكل عوائق بالنسبة إلى المهنيين والمصدرين المغاربة، وظلت الحلول عالقة حتى وقت قريب”.

وتابع أوصالة، وهو أول مغربي حاصل جائزة دولية للنقل الدولي حول النقل لوجهة أكادير-روسيا منحها له السفير الروسي بالمغرب سنة 2016، بأن “أول انفراج نسجله يتعلق بالتأشيرات التي كنا نجد صعوبات كبيرة في الحصول عليها لفائدة السائقين المهنيين، بل وتم تقليص عددها إلى حدود دنيا ورفض طلبات عدد كبير من المهنيين، لكن اليوم كل المؤشرات والإشارات في اتجاه حلحلة نهائية لهذا الملف. أما الجانب الثاني، فيتعلق بالذعائر والغرامات على تجاوز كمية 200 لتر من الغازوال في خزانات الشاحنات، وهو الأمر الذي سينتهي مع هذا القرار الإسباني حول وحدتنا الترابية”.

جانب آخر يلامسه هذا الموقف الإيجابي، يسترسل أوصالة في حديثه لAlhayat24 حول الانعكاسات الإيجابية لقرار إسبانيا التاريخي حول الصحراء المغربية في مجال النقل الدولي للخضر والفواكه، “يتمثل في الملاحة البحرية، حيث ستتميز المرحلة الجديدة بوفرة الخطوط البحرية، مما سيقلص أثمان رحلات الشاحنات على متن البواخر إلى إسبانيا، هذا فضلا عن توقف نوع من التمييز والمعاملة السيئة والتعسفات في مجال التعشير من طرف الإسبان”.

وختم الرئيس المدير العام لشركة النقل الدولي البري والتعشير تصريحه لAlhayat24 بالقول إن “تأييد إسبانيا للحكم الذاتي كأساس لحل النزاع المفتعل حول مغربية الصحراء، هو تتويج لجهود عاهل البلاد ودبلوماسيته الملكية التي تنضاف إليها جهود كافة الفاعلين على اختلاف مواقعهم ومسؤولياتهم، حكومة وفعاليات سياسية واقتصادية واجتماعية ودبلوماسية موازية. ولا يسعنا كمهنيي النقل الدولي والتعشير إلا أن نثمن عاليا جهود الملك محمد السادس في مجال كسب الانتصارات داخليا وخارجيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى