المغرب وإسرائيل يوقعان مذكرة تفاهم في مجال الصناعات الجوية الفضائية

وقعت المملكة المغربية وإسرائيل، مساء اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم تروم الإعداد للاستثمارات في مجال صناعة الطيران بالمملكة، وذلك بعد أربعة أشهر على توقيع البلدين مذكرة للتفاهم الأمني خلال الزيارة الأولى لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى الرباط.

وحضر حفل توقيع الاتفاقية من الجانب المغربي وزير الصناعة والتجارة رياض مزور، ومن الجانب الإسرائيلي مدير الشركة الإسرائيلية للصناعات الجوية الفضائية وزير الدفاع الإسرائيلي السابق عمير بيريتس.

إعلان

وتركز الشركة الإسرائيلية المتخصصة في الصناعات الجوية والفضائية عملها في إنتاج الأنظمة الجوية للاستخدام العسكري والمدني، وتطوير مشاريع استثمارية في قطاع صناعة الطيران في المغرب.

وكانت المملكة وقعت مع إسرائيل، في نونبر الماضي، مذكرة تفاهم في مجال التعاون العسكري والأمني، خلال الزيارة الرسمية لوزير الدفاع الإسرائيلي إلى الرباط.

وتسمح الاتفاقية للمغرب بالحصول بسهولة على معدات أمنية إسرائيلية عالية التقنية، والعمل من أجل التعاون في التخطيط العملياتي والبحث والتطوير.

وفي هذا الصدد، قال رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، إن “هذه المذكرة التي جرى التوقيع عليها اليوم ستكون لبنة أساسية لتعزيز الشراكة الاقتصادية بين تل أبيب والرباط”، مبرزا أن “هذه أول خطوة في مسار التعاون الاستراتيجي مع المملكة”.

وأوضح مزور، في تصريح على هامش حفل التوقيع على الاتفاقية، أن “الشركة الإسرائيلية المتخصصة في الصناعات الجوية والفضائية، هي شركة رائدة في العالم تتوفر على ركائز صناعية قوية”، مضيفا: “نتشرف باهتمامهم ببيئتنا الصناعية في المغرب”.

وتابع المسؤول الحكومي ذاته بأن “إسرائيل والمغرب يبدآن اليوم مرحلة جديدة من التعاون الاستراتيجي والاقتصادي”، مبرزا أن “هذه المرحلة تتميز بتبادل الخبرة والقيم المشتركة لما يخدم مصالح البلدين”.

وقال الوزير مخاطبا المسؤولين الإسرائيليين في مقر الوزارة: “نجاحكم هو نجاحنا، وسنقاتل من أجل إنجاح هذه الشراكة المتميزة”، موردا أن “ثقة الشركاء مهمة بالنسبة إلينا”.

من جانبه، قال المدير العام للشركة الإسرائيلية للصناعات الجوية الفضائية عمير بيريتس: “أنا فخور بوطني المغرب، وفرحان بزاف لأنني ولدت هنا في مدينة أبي الجعد”، مبزرا أنه سبق له أن كان رئيسا لبلدية ونقابة عمالية ثم تدرج في مهام كبيرة مثل وزير الدفاع والاقتصاد والصناعة، ثم مديرا لشركة الطيران.

ووقف المسؤول الإسرائيلي عند “الشراكة الاقتصادية المتميزة بين المغرب وإسرائيل”، وتعهد بأن يعمل على نقل التكنولوجيا عالية الدقة المتمركزة في مجالات الطيران والصناعة الجوية إلى المغرب.

وشكر المسؤول ذاته الملك محمد السادس، وقال: “نطمح إلى فتح قنوات مهمة للتعاون، خاصة في مجال الطيران والتكنولوجيا والفضاء”، مضيفا أن “الشراكة مع المغرب ستتقوى خلال السنوات المقبلة”.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب وقع في فبراير اتفاقية لشراء نظام دفاع جوي مع شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية بقيمة 500 مليون دولار للاستحواذ على نظام “Barak-MX”، الذي أشرف عليه الرئيس التنفيذي لشركة “IAI Boaz Levy”.

ويتولى وزير الدفاع الإسرائيلي السابق بنفسه عمليات التسويق التي تقوم بها الشركة للصناعات العسكرية في المغرب، وذلك لـ”المساهمة في بناء أهداف جديدة لمستقبل الشركة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى