المخرجة لطيفة أحرار تعالج قضايا الميراث في فيلم “إمكوسا” التلفزيوني

بصمت الفنانة لطيفة أحرار على إخراج أول منتوج درامي باللغة الأمازيغية، ويتعلق الأمر بالفيلم التلفزيوني “إمكوسا” الذي يعالج قضايا الإرث في المجتمع المغربي ويميط اللثام على إحدى القضايا المهمة التي قد تخلق صراعا داخل العائلة الواحدة.

إعلان

وضمن دردشة مع Alhayat24، أكدت خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية الأستاذة به أن “إمكوسا” ليس أول عهدها بالإخراج؛ فقد قامت بإخراج مجموعة من المسرحيات، ما مكنها من “ملكة الإخراج”، قبل أن تلتحق عام 2016 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في تطوان لتدرس ماستر السينما الوثائقية، وتخوض بعدها تجارب عدة في إخراج أفلام وثائقية، من بينها فيلم باللغة الأمازيغية بعنوان “بنت الريح”.

وقالت أحرار: “دخلت عالم الإخراج عن دراية وعلم وقررت الاشتغال في إخراج الأفلام والدراما، قدمت مشروعا للقناة الأمازيغية من سيناريو سيدي موح الشاكري، يتطرق لقضايا الإرث، واشتغلت عليه مع منفذ الإنتاج محمد الكغاط”.

وأوضحت الفنانة المغربية أن “تصوير الفيلم جرى بزاوية سيدي عبد السلام كبلاطو أساسي، بالتعاون مع فنانين معروفين، من بينهم سعيد عامل ورجاء خرماز وسعيد ضريف وعبد الواحد حجاوي وهبة حدو ونسرين مشاط وخالد أعروش وهاجر ضحى ورجاء بوحامي وعزيز عبدوني وعلي مصوبري”.

وتابعت بأنها تعاملت أيضا مع أطفال وشباب من منطقة زاوية سيدي عبد السلام، وقالت: “كانت تجربة جميلة فنيا وإنسانيا”، مبرزة أن عملها كممثلة ساعدها على تنسيق التعامل ما وراء الكواليس.

وأضافت أحرار: “الممثلة التي بداخلي ساعدت المخرجة على فهم العديد من الأشياء، وهو ما مكنني من التعامل مع من يشتغلون رفقتي بالشكل الذي أرغب أن يتم التعامل به معي”، معلقة: “تعاملت بمحبة وصرامة أنيقة”.

وعن أعمالها الحالية والمستقبلية، قالت أحرار إنها تكمل رسالتها لنيل الدكتوراه في موضوع يربط ما بين المسرح والوثائقي، مع مواصلة التدريس، كاشفة أن طلبة كثرا تخرجوا على يدها وأصبحوا اليوم فنانين زملاء.

وشاركت أحرار خلال الفترة الأخيرة في عدد من الأعمال الفنية كفيلم “صراع الحياة وسبع ليالي”، وتحدثت في دردشتها مع Alhayat24 عن آفاق العمل كمخرجة للمسلسلات، قائلة إن “لمسة المرأة جميلة أيضا في مجال الإخراج”، كاشفة أنها بصدد إخراج وثائقي يحمل عنوان “Sahara mon amour”، يرصد حياة جنود عايشوا فترة الحرب، مثل والدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى