اليازغي: الموقف الإسباني من الصحراء متقدم يؤثر في أمريكا اللاتينية

وصف محمد اليازغي، السياسي اليساري الوزير السابق، اعتراف إسبانيا بخطة الحكم الذاتي في الصحراء بأنه خطوة إيجابية تعكس تطورا على مستوى المواقف، خصوصا أن مدريد كانت صاحبة مشروع قيام دولة جديدة في الصحراء.

وقال اليازغي إن خرجة رئيس الحكومة الإسبانية مهمة جدا وتعكس حدوث تطور جيد لدى جار رئيسي، معتبرا أن إسبانيا هي الحاضن الرئيسي لمعاقل دعم جبهة البوليساريو.

إعلان

وسجل القيادي الاتحادي، في تصريح لAlhayat24، أن المنظمات السياسية والنقابية الإسبانية كانت تمنح الدعم للجبهة، والآن الحكومة وصلت إلى قناعة مفادها أن مقترح المغرب هو الحل الأمثل للمشكل.

وأضاف اليازغي أن موقف المغرب ثابت وواضح، ومن المهم أن يصبح الإسبان إيجابيين في تعاطيهم معه، مرجعا تحقيق هذا المعطى إلى الدبلوماسية الملكية مع البلدان الأوروبية.

وأورد الوزير السابق أن قرارات مجلس الأمن كانت على الدوام محايدة وليس ضد المغرب، وهذا المستجد سيجعل العديد من البلدان تتخذ قراراتها بشكل مريح.

وقال: “من دون شك، سيكون لهذا الموقف الجديد تأثير على بلدان أمريكا اللاتينية، خصوصا أن غالبيتها تبني مواقفها انطلاقا من مدريد”، مؤكدا أن العديد من المنظمات هي الأخرى ستراجع مواقفها.

وأكدت إسبانيا أنها تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي بمثابة الأساس “الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف” المتعلق بالصحراء المغربية، وذلك في رسالة لرئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز إلى الملك محمد السادس.

وشدد بيدرو سانشيز، وفق بلاغ للديوان الملكي، على أنه “يعترف بأهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب”. وفي هذا الصدد، “تعتبر إسبانيا مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب سنة 2007 بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف”.

وأشار إلى “الجهود الجادة وذات المصداقية التي يقوم بها المغرب في إطار الأمم المتحدة من أجل تسوية ترضي جميع الأطراف”.

وفي السياق ذاته، عادت سفيرة المغرب لدى إسبانيا كريمة بنيعيش إلى مدريد، الأحد، بعد حوالي عام من استدعائها من قبل الرباط للتشاور.

وردا على دعم إسبانيا اقتراح المغرب القاضي بالحكم الذاتي في الصحراء، أكدت السفيرة أن “المغرب يثمن” هذا الموقف الجديد الذي تتشاركه أيضا الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى