النباوي يلتقي مسؤولة قضائية نمساوية

استقبل مَحمد عبد النباوي، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، اليوم الاثنين، بالرباط، إليزابيث لوفريك Elisabeth LOVREK، الرئيسة الأولى للمحكمة العليا بجمهورية النمسا، في إطار زيارتها إلى المملكة في الفترة الممتدة من 20 إلى 24 مارس الجاري.

وركز هذا اللقاء، الذي يعد الأول من نوعه مع وفد نمساوي رفيع المستوى، على بحث آليات التعاون والشراكة وتعزيز العلاقات مع المحكمة العليا بجمهورية النمسا. كما شكل اللقاء مناسبة لعرض التجربتين المغربية والنمساوية على مستوى مميزات النظامين القضائيين، واستقلال السلطة القضائية.

إعلان

واستعرض الرئيس المنتدب التحولات التي عرفها النظام القضائي بعد إقرار دستور 2011، مركزا في هذا الصدد على استقلال السلطة القضائية، بما فيها استقلال رئاسة النيابة العامة، مؤكدا أن النظام القضائي بالمغرب شهد إصلاحات شاملة وعميقة ساهمت بشكل كبير في ترسيخ منظومة العدالة.

وجرى في ختام هذه المباحثات التوقيع على مذكرة تفاهم بين المجلس الأعلى للسلطة القضائية والمحكمة العليا بجمهورية النمسا، نصت على تعزيز التعاون وتبادل التجارب والخبرات وتبادل الوفود والزيارات وتنظيم أنشطة مشتركة في كل ما يهم الشأن القضائي والحقوقي في البلدين.

حضر هذا اللقاء بعض عضوات المجلس الأعلى للسلطة القضائية وأمينه العام والمفتش العام للشؤون القضائية والأطر العليا للمجلس، بالإضافة إلى نائب الرئيس الأول لمحكمة النقض ورؤساء غرف بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى