أكاديمية المملكة تقارب حوار الديانات

تنظم أكاديمية المملكة المغربية، بشراكة مع أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات وسفارة سويسرا بالرباط، سلسلة من المحاضرات في مجال التعاون المشترك بين المغرب وسويسرا تخص ميدان الابتكار وقضايا آنية أخرى.

ويأتي ذلك، وفق بلاغ للمنظمين، في إطار سلسلة محاضرات “الابتكار وقضايا العصر”، التي تندرج في سياق الاحتفاء بمئوية فتح أول قنصلية للاتحاد السويسري في مدينة الدار البيضاء سنة 1921.
وضمن هذا البرنامج العلمي، سيتم تنظيم سبع محاضرات حول موضوع “الابتكار وقضايا العصر” بين شهر يونيو 2021 ويونيو 2022، بمشاركة متخصصين ومؤرخين وأكاديميين وباحثين في مجالات عديدة. وستنظم المحاضرة السادسة حول موضوع “الحوار ما بين الديانات، أولوية اجتماعية للقرن الحادي والعشرين؟ يلقيها الأستاذ هنسيورغ شميد يوم الثلاثاء 22 مارس 2022، في الساعة الخامسة بعد الزوال، بمقر أكاديمية المملكة المغربية.

إعلان

هنسيورغ شميد هو المدير المؤسس للمركز السويسري الخاص بالإسلام والمجتمع وأستاذ الأخلاقيات الدينية والعلاقات الإسلامية المسيحية بجامعة فريبورغ، وقد انكبت أبحاثه بالخصوص على تناول قضايا الأخلاقيات السياسية من منظور ديني وأوضاع المسلمين في أوروبا، وهو أيضا مدير الحوار بين الديانات بأكاديمية ديوسيز روتنبورغ – بشتوتغارت Diocèse de Rottenburg-Stuttgart بألمانيا إلى جانب تأسيسه “لمنتدى اللاهوت المسيحي الإسلامي”. وقد نشر شميد العديد من المؤلفات؛ من بينها “الإسلام في البيت الأوروبي، السير نحو أخلاقيات اجتماعية ما بين الديانات” (ط- 2، 2013)، هذا إلى جانب أبحاث منشورة أخرى تتعلق بالمواكبة الروحية في المؤسسات العمومية بسويسرا والأئمة والعمل الاجتماعي الإسلامي.

وستتناول محاضرته المحاور التالية: المواكبة الروحية في سياق الطب والعلاج، والتجاوز غير العنيف للنزاعات، والمسؤولية البيئية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى