“جبهة أمازيغية” ترحب بالقرار الإسباني

ثمنت جبهة العمل الأمازيغي الموقف الإسباني الأخير من قضية الصحراء المغربية، الذي اعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف المتعلق بالصحراء المغربية.

وقالت الجبهة في بلاغ لها: “إن الموقف الإسباني الجديد من قضية الصحراء المغربية ينضاف إلى سلسلة من المواقف الدولية الداعمة لوحدة المغرب الترابية في السنوات الأخيرة”، وهذه المواقف، يضيف البلاغ ذاته، “تعكس بجلاء التقدير الدولي المتنامي للأمة المغربية ولدورها الإقليمي الريادي في شمال إفريقيا”.

إعلان

وأكدت جبهة العمل الأمازيغي أن “المكاسب الدبلوماسية والميدانية التي حققتها بلادنا في قضية الصحراء المغربية خلال السنوات الأخيرة، تمثل أساسا متينا لترسيخ الانتماء للأمة المغربية التي ما فتئت تؤكد للعالم تشبثها المبدئي بالوحدة الترابية للدول باعتبار ذلك من صميم سياسة البلاد الخارجية”.

وختم البلاغ بأن “جبهة العمل الأمازيغي، وهي التي جعلت منذ تأسيسها مصالح الوطن فوق كل اعتبار، ترحب بالموقف الإسباني الجديد بخصوص القضية الوطنية الأولى، وتدعو باقي الدول المترددة إلى حسم موقفها من قضية الصحراء المغربية، وهي القضية التي لم يعد مع ما تحقق فيها من مكاسب مجال لأي غموض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى