“الحركة الشعبية” يحدد موعد المؤتمر.. ويواصل البحث عن “خليفة العنصر”

يستعد حزب الحركة الشعبية لعقد مجلسه الوطني في 27 مارس الجاري، من أجل تحديد تاريخ عقد مؤتمره وتشكيل لجنة تحضيرية مهمتها الإعداد للمؤتمر والموافقة على التعديلات التي سيتم إدخالها على النظام الداخلي للحزب.

وكشفت مصادر مطلعة من حزب “السنبلة” لAlhayat24 أن المكتب السياسي للحزب سيعرض على المجلس الوطني المصادقة على موعد عقد المؤتمر في شتنبر المقبل.

إعلان

وحسب مصادر من المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية فإنه لم يتم إلى حد الآن التوافق حول خليفة امحند العنصر، الذي قرر عدم الترشح مرة أخرى لقيادة الحزب، بعدما قاد الحزب لأزيد من 30 سنة خلفا لمؤسسه المحجوبي أحرضان.

وأفادت المصادر ذاتها بأنه يجري تداول أسماء عدد من قياديي الحزب لخلافة العنصر؛ من أبرزهم محمد أوزين وسعيد أمزازي اللذان سبق أن رشحهما امحند العنصر لخلافته، ومحمد مبدع وبناصر أزكاغ. كما لم تستبعد المصادر نفسها إمكانية عودة محمد حصاد إلى الواجهة بعد تواريه إلى الوراء منذ إعفائه من على رأس وزارة التربية الوطنية على خلفية تأخر إنجاز عدد من المشاريع بمدينة الحسيمة.

من جهة أخرى، من المرتقب أن يقوم قادة الحركة الشعبية بتعديل النظام الداخلي للحزب للإبقاء على امحند العنصر حاضرا في دواليب هذه الهيئة السياسية.

في هذا الصدد، يرتقب أن يتم إجراء تعديل على البند الخاص بمنصب رئيس الحزب، الذي ظل لصيقا بمؤسس الحركة المحجوبي أحرضان، بما يسمح للأمين العام الحالي بتولي هذا المنصب.

وحسب مصادر حركية، فإن هناك توجها عاما داخل المكتب السياسي للحزب يروم منح العنصر مكانة اعتبارية داخل الحزب، نظرا لما راكمه من تجربة وحاجة الحزب إليه لخلق التوافقات.

إلى ذلك، رجح مصدر من المكتب السياسي للحركة الشعبية أن يتوجه الحركيون إلى مؤتمر بمرشح واحد متوافق حوله، معتبرا أن المهم ليس هو الشخص؛ بل الفريق الذي سيشتغل إلى جانبه من أجل إطلاق دينامية جديدة تعكس وجود الحزب في المعارضة إلى جانب باقي مكونات المعارضة.

وكان امحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، قد أعلن عدم نيته الترشح مرة أخرى لقيادة الحزب.

يذكر أن قانون الأحزاب يلزم هذه الأخيرة بتحديد مدة انتداب الأمناء العامين؛ لكن بعض الأحزاب لجأت إلى تعديل أنظمتها الداخلية من أجل تمكين قادتها بالبقاء على رأسها لأكثر من ولايتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى