بوتسوانا تعلن تسجيل 19 إصابة بالمتحورة أوميكرون منذ رصدها أول مرة

أعلنت بوتسوانا اليوم الأحد، أنها سجلت 19 إصابة بالمتحورة أوميكرون الجديدة لفيروس كوفيد منذ رصدها أول مرة.

وقال وزير الصحة إدوين ديكولوتي في مؤتمر صحافي في العاصمة غابورون “سجلنا حتى اليوم إجمالي 19 حالة إصابة بالمتحورة”.

إعلان

وأعلنت الدولة الواقعة في إفريقيا الجنوبية الجمعة أنها رصدت إصابة أربعة رعايا أجانب بالمتحورة أوميكرون دخلوا بوتسوانا في 7 نوفمبر في مهمة دبلوماسية.

جاء الإعلان غداة تحديد علماء من جنوب إفريقيا للمتحورة، ما قاد دولا عدة إلى فرض حظر سفر على الرحلات الجوية من المنطقة.

وأكد وزير الصحة أن معظم الإصابات المسجلة في بوتسوانا جاءت من الخارج، وشارك كثير من المصابين في نفس الحدث.

ورفضت بوتسوانا الكشف عن البلد الذي جاء منه الدبلوماسيون الأربعة، قائلة إن ذلك سيزيد من “التسييس الجغرافي” للفيروس.

وأضاف إدوين ديكولوتي “نشعر بالقلق مما تبدو محاولات لوصم البلد الذي تم رصدها فيه”، في إشارة إلى بعض التقارير الإعلامية التي وصفت أوميكرون بأنها “متحورة بوتسوانا”.

أبلغت الدولة التي يبلغ عدد سكانها 2,4 مليون نسمة عن حوالي 194,900 حالة إصابة بفيروس كورونا و2416 وفاة منذ بدء الوباء.

وتم تطعيم ما يزيد قليلا عن 20 في المئة من سكانها بشكل كامل.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى