مركز "التربية الدامجة" يرى النور في مدينة تطوان‎

أعطت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي بتطوان، السبت، انطلاقة العمل بمركز الموارد الخاص بالتربية الدامجة لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة؛ وهو المشروع الذي يأتي في سياق الحملة الجهوية التي تنظمها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة بخصوص الموضوع.

وفي هذا الصدد، قال فؤاد أرواضي، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي بتطوان، إن هذا المركز سيمكن من إدماج الأطفال في وضعية إعاقة في أنشطة الحياة المدرسية من خلال ورشات دامجة كالمسرح والرسم والموسيقى، ومن المقرر أن يقدم المركز خدماته لأزيد من 200 تلميذ وتلميذة في وضعية إعاقة.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وأضاف المسؤول الإقليمي، في تصريح لجريدة الحياة 24، أن المركز الجديد يضم قاعة للتكوينات مجهزة بوسائل عمل وأدوات إيضاح مرتبطة بمجال الإعاقة، وقاعة للتتبع الفردي للتلميذ تهدف إلى تمكين الأطفال من الأدوات المعرفية الضرورية للتعلم، بالإضافة إلى قاعة للتأهيل يشرف عليها أخصائيون في المجال بغرض تذليل الصعوبات المرتبطة بالحركة والنطق والإدراك.

وأوضح أرواضي أن هذه الدينامية تأتي في إطار تنزيل مشاريع القانون الإطار لمنظومة التربية والتكوين الهادفة إلى جعل المؤسسات التعليمية مؤسسات دامجة عبر تمكين كافة الأطفال من حقهم في التمدرس وتوفير الشروط اللازمة لدمجهم في الفصول التعليمية والدراسية.

مركز “التربية الدامجة” يرى النور في مدينة تطوان‎ Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى