عاصمة المملكة ليلاً .. سدود أمنية ومراقبة ميدانية

تواصل السّلطات الأمنية تنزيل الإجراءات الاحترازية، التي أقرتها الحكومة على مستوى بعض أحياء العاصمة الرباط، حيث تمّ نصب سدود أمنية جديدة على مستوى قنطرة الحسن الثّاني، الرابطة بين مدينتي سلا والرباط، من أجل منع دخول المواطنين القادمين من مدن ومناطق موبوءة. كما شدّدت السّلطات الأمنية مراقبتها على أحياء القامرة والمحيط ويعقوب المنصور، خاصة في الفترة المسائية.

ووفقاً لما عاينته جريدة الحياة 24 الإلكترونية، فقد كثّفت السلطات الأمنية تواجدها على مستوى أحياء حسان والمحيط ويعقوب المنصور والقامرة، على الرغم من تراجع معدل الإصابات في العاصمة الرباط. كما يراقبُ رجال الأمن تحرّكات المواطنين، ومدى التزامهم بإجراءات الوقاية الصّحية، بما فيها وضع الكمّامات واحترام التّباعد الجسدي.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وعاينت الحياة 24 توقيف عشرات المواطنين بشارع محمد الخامس (وسط الرباط)، الذين لم يكونوا يضعون الكمامة أو يضعونها بطريقة غير صحيحة، قبل نقلهم إلى مخافر الشّرطة وفقاً للإجراءات المعمول بها في هذه الحالة.

وأظهرت مصالح وزارة الدّاخلية ومختلف أجهزتها المركزية والمحلية جدّية كبيرة في الآونة الأخيرة لتطويق الفيروس ومنع انتشاره، بعد ارتفاع عدد الإصابات وسطَ المغاربة، وهو ما حتّم على الحكومة اتخاذ تدابير وقائية صارمة و”مشدّدة” للتّحكم في مسارات الوضع الوبائي في المملكة.

عاصمة المملكة ليلاً .. سدود أمنية ومراقبة ميدانية Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى