تهمة التآمر تلاحق "حراس القسم" بشأن "الكابيتول"

وجّهت وزارة العدل الأميركية اتهامات لستة أعضاء في مجموعة “أوث كيبرز” (حراس القسم) المتشددة، على خلفية مشاركتهم في هجوم السادس من يناير الذي نفّذه أنصار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على مقر الكابيتول.

وسبق أن تم توجيه اتّهامات مشابهة لثلاثة أشخاص آخرين منضوين في “أوث كيبرز” في وقت تسعى فيه الوزارة إلى إثبات أن الهجوم الذي أدى إلى إغلاق مقر الكونغرس وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص، جاء في إطار عملية تم التخطيط لها مسبقا.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

ووجّهت اتهامات إلى الأعضاء التسعة بالتآمر لعرقلة إجراءات حكومية رسمية، وإتلاف ممتلكات فدرالية والدخول بشكل غير قانوني إلى مبنى فدرالي.

وأفادت الوزارة بأنه تم توقيف غريدون يانغ (54 عاما)، والزوجين كيلي ميغز (54 عاما) وكوني ميغز (59)، وجميعهم من فلوريدا.

كما تم توقيف شقيقة يانغ وتدعى لورا ستيل (52 عاما) في كارولاينا الشمالية، والزوجين ساندرا روث باركر (62 عاما) وبيني ألفين باركر (70 عاما)، وهما من أوهايو.

يذكر أن لدى العديد منهم تاريخ في العمل في صفوف الشرطة والجيش.

وفصّلت وثائق المحكمة الاتصالات التي جرت بينهم قبيل هجوم الكابيتول، الذي عرقل لمدة وجيزة جلسة المصادقة على فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة.

وهناك صور عديدة تظهر المتّهمين في الكابيتول؛ إذ شاركوا في تحرّك منظّم لاقتحام المقر.

تهمة التآمر تلاحق “حراس القسم” بشأن “الكابيتول” Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى