باشا تطوان يرفض الاحتجاج بساحة مولاي المهدي

منعت السلطات المحلية بمدينة تطوان وقفة احتجاجية، اليوم السبت، دعا إليها حزبا الاشتراكي الموحد والنهج الديمقراطي بتطوان ومنتدى حقوق الإنسان بالشمال والمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم، بساحة مولاي المهدي، مبررة القرار بتمديد حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني، واعتبارا للوضعية الوبائية التي تعيشها البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأصدر باشا تطوان قرارا، اطلعت عليه الحياة 24، يقضي بمنع الوقفة الاحتجاجية بالشارع العام، محملا الجهات الداعية إليها “كافة العواقب والآثار والنتائج القانونية المترتبة عن مخالفة هذا القرار”.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

من جهتها، نددت الجبهة الاجتماعية المغربية بتطوان، ضمن بلاغ لها، بقرار السلطات المحلية للحمامة البيضاء، معتبرة المنع “تقويضا لحرية التعبير وتضييقا على الحق في التظاهر السلمي”، وفق صياغة البلاغ.

وعبرت الجبهة عن رفضها التام للمقاربة الأمنية في التعاطي مع الأشكال الاحتجاجية السلمية وكافة الحقوق والحريات، بما فيها تمديد حالة الطوارئ الصحية التي أصبحت وسيلة ردعية وليس وقائية.

وأكدت الجبهة الاجتماعية المغربية بتطوان أن “يوم 20 فبراير وحركة 20 فبراير لا يمكن محو دلالتهما التاريخية والنضالية لدى الشعب المغربي المطالب بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمناصفة الفعلية”.

باشا تطوان يرفض الاحتجاج بساحة مولاي المهدي Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى