الأساتذة "المكلفون خارج الإطار" يلوحون بالإضراب

أعلن الأساتذة المكلفون خارج إطارهم الأصلي استئناف الأشكال الاحتجاجية التي انخرطوا فيها منذ مدة، بسبب عدم التزام وزارة التربية الوطنية بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في إطار الحوار الاجتماعي القطاعي.

وسيخوض الأساتذة المعنيون أولى الأشكال الاحتجاجية ابتداء من 22 فبراير الجاري، وذلك بحمل الشارات السوداء، وخوض إضراب عن العمل يومي فاتح وثاني مارس المقبل قابل للتمديد.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

واتهمت التنسيقية الوطنية للأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي وزارة التربية الوطنية بـ”نهج سياسة التماطل والتسويف تجاه الملفات الاجتماعية لنساء ورجال التعليم”، محمّلة الوزارة مسؤولية عدم الالتزام بما سبق الاتفاق بشأنه في إطار جولات الحوار الاجتماعي.

ودعت الهيئة نفسها الوزارة الوصية على قطاع التربية والتكوين إلى الالتزام باتفاق أبريل 2019، والإسراع بإخراج المرسوم المتفق بشأنه لتغيير الإطار للأساتذة المكلفين باعتماد المقاربة نفسها التي نهجتها مع الأطر التعليمية الأخرى، وفق المادتين 109 و111 من النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، وكذلك أسوة بحاملي ماستر 2012.

الأساتذة “المكلفون خارج الإطار” يلوحون بالإضراب Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى