غرس 100 هكتار من الأركان في جماعة آيت أحمد

أشرف حسن خليل، عامل إقليم تزنيت، الأربعاء، بمعية وفد مكون من المدير الجهوي للمياه والغابات بسوس ماسة، والمدير الإقليمي للفلاحة، وفعاليات منتخبة وأمنية ومدنية، على إعطاء الانطلاقة الرسمية لمشروع غرس 100 هكتار بشجر الأركان بجماعة أربعاء آيت أحمد.

وفي كلمة له بالمناسبة قال إسماعيل بن عمر، المدير الإقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر بتزنيت، إن القطاع الغابوي أضحى يغطي ما يعادل 29 في المائة من مساحة الإقليم، بما مجموعه 147216 هكتارا، يشكل منها الأركان 142488 هكتارا، ويتوزع الباقي على البلوط الأخضر والصنوبر والخروب على طول الوديان.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وأبرز بن عمر، في عرض مفصل قدمه للوفد العاملي، أن من وظائف هذا الغطاء الغابوي إنتاج الثمار بمعدل سنوي يناهز 300 كلغ من الثمر الأخضر في الهكتار، إلى جانب توفير الأعلاف وحطب التدفئة والحماية من التعرية والحفاظ على التنوع البيولوجي.

وبخصوص برنامج عمل تسوية الملفات العقارية المرتبطة بتحديد الملك الغابوي بإقليم تزنيت، أوضح المسؤول ذاته أن المياه والغابات وقفت على حالات تداخل حاصلة بين الأملاك الغابوية والأراضي الجماعية، وكذا احتمال وجود قطع أرضية مستغلة من طرف الساكنة المحلية داخل الأقسام الغابوية المحددة نهائيا، والتي لم تدرج في شأنها مطالب تحفيظ كتأكيد للتعرض على عمليات التحديد.

وأضاف إسماعيل بن عمر، في كلمته المقدمة للوفد العاملي، أن المديرية الإقليمية بادرت إلى معالجة الإشكالات، سواء بطريقة توافقية في الجانب المتعلق بالتعرضات المقدمة على تحديدات غابوية في طور الإنجاز، أو بصيغة حبية للتداخلات الكائنة بين الأملاك الغابوية والأراضي الجماعية، ولمطالب التحفيظ المودعة كتعرض على عمليات التحديد، وتسوية الوضعية القانونية للقطع الأرضية المستغلة داخل الأملاك الغابوية المحددة.

وأشار المسؤول ذاته إلى أن المديرية تفاعلت بشكل إيجابي مع الملفات العالقة، عبر زيارات ميدانية شملت أزيد من 300 دوار بالجماعات الترابية التابعة لدوائر تزنيت وأنزي وتافراوت.

غرس 100 هكتار من الأركان في جماعة آيت أحمد Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى