"اختلالات الصرف الصحي" تؤجج الغضب بالنقوب

طالبت ساكنة مركز جماعة النقوب عامل إقليم زاكورة، فؤاد حاجي، بفتح تحقيق حول ما اعتبرته “اختلالات وغشا” في الأشغال الجارية حاليا لإنجاز قنوات مياه الصرف الصحي، من خلال تكليف فريق من المهندسين والتقنيين المختصين للوقوف على “الاختلالات المرتكبة في إنجاز الأشغال والطريقة العشوائية التي تتم بها”.

وفي هذا الإطار، قال سعيد موجان، أحد سكان مركز جماعة النقوب، إن الأشغال الجارية لإنجاز شبكة الصرف الصحي بالنقوب، ولأول مرة، تشوبها اختلالات كثيرة”، محملا المسؤولية للجماعة الترابية، باعتبارها صاحبة المشروع، في ما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا في حالة عدم التدخل لإصلاح المشكل.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وأوضح المتحدث، في تصريح للحياة 24، أن الأشغال الحالية مرفوضة من طرف جميع السكان، “كونها لا تتماشى والمعايير المتفق عليها في دفتر التحملات الخاص بهذا المشروع المهم”، مشيرا إلى أن “الأنابيب تردم بالتراب والأحجار، ما قد يتسبب في كسرها في وقت وجيز، وبالتالي تعيش الساكنة في دوامة من الروائح الكريهة ووسط وديان الصرف الصحي”، بتعبيره.

من جهته، قال ابراهيم نايت ميمون، ناشط جمعوي بالنقوب، إن “الاختلالات التي شابت إنجاز مشروع شبكة الصرف الصحي يجب أن لا تمر مرور الكرام، وينبغي معاقبة كل المتورطين فيها”، موضحا أنه “لا يعقل أن توفر الدولة مبالغ مالية كبيرة لمثل هذه المشاريع ولا تستطيع المؤسسة صاحبة المشروع مراقبة الأشغال وجودتها”.

وأكد الجمعوي ذاته، في تصريح للحياة 24، أن “الساكنة ستخوض هذا الأسبوع وقفات احتجاجية للتنديد بصمت الجهات المسؤولة أمام هذه الاختلالات في الأشغال، وكذا للمطالبة بضرورة فتح تحقيق للوقوف على حقيقة الوضع والجهة التي تتستر على مثل هذه الخروقات في الأشغال المغشوشة”، بتعبيره.

وحاولت جريدة الحياة 24 الإلكترونية تحاول الاتصال بجمال مزواري، رئيس جماعة النقوب، لنيل تعليقه على الموضوع، إلا أن هاتفه ظل خارج التغطية. في المقابل، قال مسؤول بالمكتب المسير للجماعة إن “النائب الأول للرئيس عقد أمس الثلاثاء اجتماعا مع ممثلي الساكنة وتم الاتفاق على خروج لجنة من التقنيين إلى عين المكان للوقوف على مدى جودة الأشغال”.

وأضاف المسؤول ذاته أن لجنة مختلطة مكونة من مهندسين وتقنيين ستقوم بزيارة إلى الورش هذه الأيام للتأكد من مدى احترام بنود دفتر التحملات، وأن “الجماعة، أغلبية ومعارضة، لن تتساهل مع الشركة المعنية في حالة ثبوت عدم جودة الأشغال”، مشددا على أن “اللجنة ستقوم بتصحيح الوضع لحماية الساكنة من الروائح التي قد تنبعث من هذا المشروع وحماية المال العام”، على حد تعبيره.

“اختلالات الصرف الصحي” تؤجج الغضب بالنقوب Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى