عصبة تؤطر نساء قرويات للوصول إلى مركز القرار

أطلقت العصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان سلسلة لقاءاتها الهادفة إلى تحسيس المرأة القروية بإقليم كلميم بحقها في المشاركة السياسية وثقافة المساواة والمناصفة، وكذا تشجعيها على الاندماج الفاعل في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة ترشيحا وتصويتا.

هذه الحملات المندرجة ضمن فعاليات الشطر الثاني من برنامج ديناميات محلية من أجل تعزيز انخراط المرأة القروية في تدبير الشأن المحلي، تستهدف نساء جماعات تغجيجت وأباينو وفاصك لقصابي طيلة الفترة الممتدة بين 11 و17 فبراير الجاري.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

بوبكر أونغير، المنسق الوطني للعصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان، قال في تصريح للحياة 24 إن هذه اللقاءات المنظمة بشراكة مع صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بكلميم وادنون، “تهدف أساسا إلى تعزيز حضور المرأة القروية في الحقل السياسي والمساهمة في إشراكها في المجالس المنتخبة ورسم السياسات العمومية على جميع المستويات”.

وأضاف أن اللقاءين الأول والثاني بكل من جماعتي تغجيجت وفاصك، “تم التطرق خلالهما لجملة من المواثيق الدولية والقوانين التنظيمية، خصوصا منها المهيكلة للعمل الانتخابي والتمثيلي بالجماعات الترابية بصفة عامة، وعرفا مشاركة مجموعة من النساء القرويات اللواتي ساهمن في إثراء النقاش وتبادل وجهات النظر حول الرهانات الملقاة على عاتق المرأة المغربية”.

وأوضح المتحدث أن هذه الأنشطة التحسيسية ستكون فرصة للإجابة على أسئلة عدة متعلقة بطرق تحفيز المرأة على المشاركة النوعية والفعالة في تدبير الشأن العام والوسائل اللازمة للتأثير في رسم السياسيات العمومية، وسبل دعمها لبلوغ مراكز القرار محليا وإقليميا وجهويا.

عصبة تؤطر نساء قرويات للوصول إلى مركز القرار Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى