أساتذة "متعاقدون" يحتجون أمام مديرية التعليم بسطات

نظم عدد من الأساتذة التابعين للتنسيقية الإقليمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بسطات، مساء الجمعة، وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية التعليم بسطات لاستنكار ما وصفوه بـ”استهداف مديرة ثانوية الفارابي برأس العين الشاوية مجموعة من الأساتذة، والتضييق عليهم بتوجيه استفسارات مزاجية إليهم، والمبنية على الافتراءات والادعاءات”، على حد تعبيرهم.

وخلال كلمة بالمناسبة، استحضر رضوان الإدريسي، عضو المكتب الإقليمي لتنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بسطات، الصيغ النضالية التي نفذها الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بسيدي بنور وآيت ملول وفاس وغيرها من المناطق.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وأوضح الإدريسي أن “سياق الوقفة الاحتجاجية يتسم بمجموعة من الاستفسارات والاستهدافات الممنهجة من قبل مديرة ثانوية الفارابي برأس العين التأهيلية، التابعة لمديرية التعليم بسطات، التي تستهدف مجموعة من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وكذلك الأساتذة المرسمين”.

وأكد المتحدث ذاته على التضامن اللا مشروط مع الأساتذة المعنيين منذ بداية المعركة إلى نهايتها، مشيرا إلى استعداد التنسيقية الإقليمية بسطات خوض جميع الأشكال النضالية، ووجه رسائل عدة إلى مديرة ثانوية الفارابي برأس العين، واصفا سلوكاتها بغير التربوية، ومعتبرا الأستاذ خطا أحمر مهما كان الأمر.

كما وجه الإدريسي رسائل إلى المديرية الإقليمية ومسؤوليها، مفادها الاستمرار في مساعدة الأساتذة وتحصينهم، محملا المسؤولين ما وصفه بالاحتقان، ومؤكدا أن التحصين هو الخيار الوحيد الأوحد للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، عبر التفافهم حول التنسيقية الوطنية، والنضال حتى تحقيق شرط وجود التنسيقية المتمثل في الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

وحسب مصادر مسؤولة، فإن ملف بعض أساتذة ثانوية رأس العين التأهيلية أثير منذ عهد المدير الإقليمي السابق، مشيرة إلى أنه كانت هناك محاولات حبية لطيه، إلا أن شرارة جديدة اندلعت مباشرة بعد مجيء المدير الإقليمي الجديد، الذي دخل على الخط لفك خيوط هذا الملف الذي عمر طويلا، بل أصبح ملفا مزمنا، قبل اتخاذ القرار الإداري في حق المخالفين للقانون.

وأضافت المصادر ذاتها أن عددا من الأساتذة كانوا قد تقدموا باستقالة جماعية من بعض مجالس المؤسسة، توصلت بها الحياة 24. كما دخلت المديرية الإقليمية من جديد على الخط، واستدعت الأساتذة المعنيين، اليوم الجمعة، للاستماع إليهم من قبل لجنة للبحث والتقصي بالمديرية، في انتظار الخروج بخلاصات حول حقيقة المشكل بين المديرة والأساتذة لاتخاذ القرار القانوني المناسب في حق كل من ثبتت مخالفته للقانون.

وأجرت الحياة 24 اتصالا هاتفيا بحياة فاخور، مديرة ثانوية الفارابي برأس العين الشاوية، لأخذ رأيها في الموضوع، حيث اكتفت بالقول إن الملف بيد المديرية الإقليمية الآن، وأن هناك بيانا توضيحيا تضامنيا سيصدر في الأيام القادمة، وستتوصل به وسائل الإعلام في حينه، دون الإدلاء بأي تفاصيل أخرى.

أساتذة “متعاقدون” يحتجون أمام مديرية التعليم بسطات Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى