جامعة الكرة تحصن عموتة من أطماع الأندية العربية بعد إنجاز "الشان"

حسمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في مستقبل الإطار الوطني الحسين عموتة، وقررت تجديد الثقة فيه رفقة طاقمه التقني بعد قيادته المنتخب المحلي للتتويج بكأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين التي احتضنتها الكاميرون.

وعلمت “الحياة 24”، من مصادر مطلعة، أن بعض الأندية العربية عبرت عن رغبتها في الاستفادة من خدمات عموتة، بعدما فرض نفسه بقوة خلال “الشان” الأخير.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وقطعت جامعة الكرة الطريق على هذه الأندية، وقررت تجديد ثقتها في الناخب الوطني على رأس الطاقم التقني لـ”الأسود المحلية”.

وسيُركز عموتة، خلال المرحلة المقبلة، على عناصر المنتخب الوطني الأولمبي، بحكم أنه يضم عناصر بمستويات جيدة وخرج من سباق المنافسة على بطاقة التأهل إلى أولمبياد طوكيو.

وترى جامعة الكرة أنه يجب متابعة هذه المواهب عن قرب وعدم التفريط فيها والدفع بالبعض منها ضمن المنتخب المحلي المتوج بـ”الشان” خلال الفترة المقبلة.

وستُحاول الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بمعية عموتة، الاهتمام أكثر بالعناصر الوطنية الجيدة ذات المعدلات العمرية الصغيرة، وألا يتم الاقتصار على لاعبي “البطولة برو” فقط؛ وذلك من أجل تشكيل نواة منتخب قوي للمسابقات القارية المقبلة.

وظهر لاعبو المنتخب المحلي خلال “الشان” الأخير بمستوى تقني كبير، كما سيطروا على التشكيلة المثالية بوجود خمسة عناصر؛ غير أن عموتة اضطر إلى الاعتماد على لاعبين بمعدلات سنية متقدمة، بالنظر إلى مجموعة من الإكراهات خلال فترة الإعداد، كما ذكر الناخب الوطني في وقت سابق.

يُشار إلى أن الحسين عموتة يُعد من بين أكثر الأطر الرياضية الوطنية تتويجا، خلال السنوات الأخيرة؛ ما دفع العديد من الأندية إلى أن تُعبر عن رغبتها في الاستفادة من خدماته.

جامعة الكرة تحصن عموتة من أطماع الأندية العربية بعد إنجاز “الشان” Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى