أحزاب تقود "حملات انتخابية سابقة" في تنغير

كشفت مصادر جريدة الحياة 24 الإلكترونية أن أعيان بعض الأحزاب السياسية بإقليم تنغير يقودون، هذه الأيام، حملات انتخابية سابقة لأوانها، من خلال عقد لقاءات مع الساكنة المحلية، خاصة الجبلية منها، من أجل إقناعها للتصويت لصالح أحزابهم السياسية في الاستحقاقات المقبلة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن أعيان بعض الأحزاب السياسية، بإقليم تنغير، يحاولون التقرب من الساكنة المحلية قبيل موعد الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، فيما يحاول بعض رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم إخراج بعض المشاريع إلى حيز الوجود لكسب عطف الساكنة.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وحسب المعلومات التي وفرتها المصادر عينها، فإن بعض الأحزاب السياسية عقدت، في الأسبوع الماضي، لقاءات مع الساكنة المحلية بعدد من المناطق بالجماعة الترابية إكنيون، وحضر اللقاءات بعض المنتخبين والبرلمانيين، وقُدمت خلال هذه اللقاءات مجموعة من الوعود التنموية في حالة نجاحهم في الانتخابات المقبلة.

في المقابل، تقوم بعض الجماعات الترابية في الإقليم المذكور بعقد لقاءات مع فعاليات المجتمع المدني، لعرض حصيلة المشاريع التنموية خلال الولاية الانتدابية الحالية، بغية قطع الطريق أمام بعض الأطماع الانتخابية التي تحاول التسويق لفشل المنتخبين الحاليين، تقول مصادر الجريدة.

أحزاب تقود “حملات انتخابية سابقة” في تنغير Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى