مروحية تنقل أما وجنينا إلى مستشفى ميدلت

نقلت سيدة كانت تعاني من مضاعفات صحية بعد أن وضعت جنينها بمنزل أسرتها بدوار تامزاغارت، الواقع بمنطقة “أيت عبدي” بجماعة إملشيل إقليم ميدلت، صباح الإثنين، عبر مروحية تابعة لجهاز الدرك الملكي للقيادة الجهوية بفاس.

وتم نقل الأم ووليدها من مسقط رأسها بمنطقة أيت عبدي إلى المركز الاستشفائي الإقليمي بمدينة ميدلت، وهي تعاني من مضاعفات صحية بعد أن وضعت جنينها بالطريقة التقليدية بمنزل أسرتها، حيث تم التكفل بهما طبيا، وفق إفادة مصدر مسؤول بالمندوبية الإقليمية للصحة.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وحسب المعلومات التي وفرها المصدر نفسه، لجريدة الحياة 24 الإلكترونية، فإن اللجنة الإقليمية لليقظة للتخفيف من آثار موجة البرد على الساكنة المحلية والجبلية، التي يترأسها عامل إقليم ميدلت، وبعد علمها بالوضعية الصحية للأم، قامت بتسخير كل الوسائل الممكنة لإسعاف المعنية التي تمكنت من وضع مولودها.

وأضاف المصدر ذاته أنه بعد تدهور الحالة الصحية للمعنية بالأمر تم تسخير مروحية تابعة لجهاز الدرك الملكي، تحت إشراف مباشر من عامل إقليم ميدلت، ليتم نقل السيدة ومولودها جوا إلى المستشفى الإقليمي بميدلت، لوضعهما تحت المراقبة الطبية وتلقي الرعاية الصحية.

مروحية تنقل أما وجنينا إلى مستشفى ميدلت Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى