ورشة تلامس محاربة الإعلام للشغب الرياضي

خلال ورشة تكوينية احتضنتها مساء أمس الجمعة قاعة أنشطة تابعة لأحد الفنادق بالناظور، ناقش مجموعة من الفاعلين موضوع “دور اللغة الإعلامية في محاربة الشغب الرياضي”.

الورشة التي نظمتها جمعية “سبور ناظور للإعلام والرياضة والتنمية” تحت شعار “جميعا من أجل ملاعب رياضية بدون عنف”، تناولت تجليات ومظاهر وأسباب الشغب داخل مختلف الملاعب الرياضية وانعكاساتها السلبية، مع طرح السبل والإجراءات الكفيلة لمحاربتها.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وقال محمد زريوح، رئيس الجمعية المنظمة، إن “الورشة التكوينية تأتي في إطار الأيام التحسيسية حول مخاطر ظاهرة الشغب التي تشهد تناميا في الوسط الرياضي، مع ما خلفته من خسائر بشرية ومادية وإساءةٍ للثقافة المغربية المبنية على التضامن والتعايش وتقبل الآخر”.

وأضاف المتحدث في تقديم الورشة التكوينية أن “هذا المشروع ينفتح على أنشطة موازية تدور حول التحسيس والتوعية بهذه الظاهرة السلبية، مع طرح السبل الكفيلة لمعالجتها واقتراح حلول ناجعة من زوايا مختلفة لتقليص آثار شغب الملاعب الرياضية”.

وتحدث مؤطرا الورشة عماد أبركان ومراد هربال عن نماذج ظاهرة شغب الملاعب في الرياضة المغربية، وتطرقا إلى الأسباب الكامنة وراء تنامي هذه الظاهرة التي تعود خاصة إلى الاختلاف وعدم تقبل الآخر، مقترحين حلولا لمحاربة الظاهرة تتجلى أساسا في التحسيس والتوعية والتربية على التشبع بالروح الرياضية.

كما استهدفت الورشة، في باقي أطوارها، تمكين المستفيدين من الصحافيين من الأدوات المعرفية الأكاديمية للمساهمة في التحسيس بمخاطر الشغب الناتج عن الممارسة الرياضية وتداعياته على المجتمع عامة، وعلى التنافس الرياضي على وجه التحديد.

ورشة تلامس محاربة الإعلام للشغب الرياضي Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى