مسيرة احتجاج تقصد بيت وزير الداخلية في لبنان

خرج عدد من المحتجين اللبنانيين، اليوم السبت، في مسيرة انطلقت من مدينة حاصبيا جنوب لبنان، فيما تجمع عدد آخر من المحتجين أمام منزل وزير الداخلية في بيروت، للتعبير عن تضامنهم مع المحتجين في مدينة طرابلس شمال البلاد.

وانطلق المشاركون في المسيرة الاحتجاجية في مدينة حاصبيا، جنوب لبنان، من ساحة المدينة نحو السوق الرئيسي، حاملين الأعلام اللبنانية ولافتات أكدوا فيها وقوفهم إلى جانب أهالي طرابلس، واستمرارهم في الحراك الشعبي، ورفضهم الانهيار الاقتصادي وارتفاع أسعار المحروقات والمواد الغذائية.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وفي العاصمة بيروت، تجمع عدد من المحتجين أمام منزل وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي، وسط انتشار أمني، ورددوا شعارات وهتافات للتنديد بما حصل في طرابلس.

يذكر أن مدينة طرابلس شهدت هدوء بعد أربعة أيام من التوتر والمواجهات بين المحتجين على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وبين القوى الأمنية، تم خلالها إحراق بلدية المدينة ليل الخميس الماضي، وإحراق المحكمة الشرعية السنية داخل السرايا في المدينة، واقتحام مركز العزم التربوي الذي يضم مدرسة وجامعة العزم.

جدير بالذكر، أيضا، أن هذه المواجهات التي شهدتها طرابلس، لمدة وصلت أربعة أيام، خلفت سقوط قتيل ومئات الجرحى.

مسيرة احتجاج تقصد بيت وزير الداخلية في لبنان Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى