السلطة تباشر التلقيح ضد الجائحة في الرحامنة

انطلقت على مستوى إقليم الرحامنة عملية التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، التي تندرج ضمن الحملة الوطنية التي أطلقتها وزارة الصحة بتعليمات من الملك محمد السادس.

وشرعت المصالح الطبية التابعة للمندوبية الإقليمية للصحة بالرحامنة في العملية بمختلف المراكز التابعة لها، عبر تلقيح الأطر الطبية ورجال السلطة المحلية ومختلف الفئات المتواجدة في الصفوف الأمامية، إلى جانب كبار السن.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وبعد إعطاء انطلاقة عملية التلقيح من طرف المندوب الإقليمي للصحة بالرحامنة، التي همت في البداية بعض الأطر الصحية، باشرت مختلف المراكز الصحية بكل من صخور الرحامنة وسيدي بوعثمان العملية ذاتها.

وأكد الدكتور كمال الينصلي، مندوب الصحة بإقليم الرحامنة، أن هذه العملية تأتي “تبعا للتوجيهات الملكية، حيث انطلقت الحملة في مرحلتها الأولى ليلة الخميس بتطعيم عشرة أشخاص من العاملين بالقطاع الصحي بالمندوبية”.

وأضاف المندوب الإقليمي للصحة أن العملية ستهم جميع الأشخاص العاملين بالصفوف الأمامية، وكذا المواطنين الذين تفوق أعمارهم 75 سنة، على أن تشمل فيما بعد باقي المواطنين بالإقليم.

وقد تلقى الجرعة الأولى من اللقاح عدد من المتواجدين في الصفوف الأمامية، على رأسهم باشا مدينة ابن جرير، وشملت العملية الفئات العمرية التي تفوق 75 سنة.

وجندت السلطات الصحية، بدعم من عامل إقليم الرحامنة، مختلف الموارد البشرية لإنجاح هذه العملية؛ إذ تم تخصيص مراكز وفضاءات بابن جرير مجهزة لهذا الغرض، إلى جانب تجهيز مستوصف صخور الرحامنة وسيدي بوعثمان.

السلطة تباشر التلقيح ضد الجائحة في الرحامنة Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى