نبيلة منيب: التطبيع مع الكيان الإسرائيلي خيانة .. ولا أؤمن بـ"تامغرابيت"

قالت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد: “حذاري حذاري من التطبيع .. ونحن نؤمن بأنه خيانة”، مضيفة في السياق ذاته: “لا ثقة في ترامب، ونحن من سيحرر الصحراء”.

وجاء حديث نبيلة منيب خلال مشاركتها في لقاء تواصلي أشرف عليه المكتب المحلي للحزب الاشتراكي الموحد بمدينة تنجداد، وذلك في إطار اللقاءات التي تقوم بها الأمينة العامة للحزب في عدد من مدن الجنوب الشرقي.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وفي جوابها عن سؤال يهم ملف الصحراء وقضية الوحدة الترابية، اعتبرت منيب أن “تقرير المصير حق أريد به باطل”، مشددة على أن “مصلحة الإخوان في الصحراء ليست في الانفصال”.

وعن القضية الأمازيغية، التي شكلت محورا مهما في اللقاء التواصلي، اعتبرت الأمينة العامة للحزب اليساري أن “الأمازيغية قضية محورية في نضال الحزب، وتدريسها يتم إفشاله لأن هناك مستبدين يريدون التفريق بين المغاربة”.

كما قالت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد: “لو تمت كتابة الأمازيغية بالحرف العربي أو اللاتيني لكنت اليوم أقرؤها”، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن “التعريب ليس ما خرب شمال إفريقيا، بل الاستبداد”، وزادت: “نحن ضد سياسة التلهيج حرصا على التواصل، خصوصا أن رائدها ليس عالما ولا مفكرا”.

وصرحت نبيلة منيب بأنها لا تؤمن بما تسمى “تامغرابيت”، وبأنها تطمح إلى المغرب الكبير، وفي الإطار ذاته قالت إن موقفها هو “تازة مع غزة”.

التصريح المثير للأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد جاء جوابا عن سؤال يهم موقفها من “مشروع اليسار الجديد”، موردة أن صاحبه “ليس يساريا، وهو يريد فقط التشويش والسلام”، وفق تعبيرها.

نبيلة منيب: التطبيع مع الكيان الإسرائيلي خيانة .. ولا أؤمن بـ”تامغرابيت” Hespress – الحياة 24 جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى