حدائق السالمية
مجتمع

ما لا تعرفونه عن الخدمة العسكرية .. 5 – ماهي فوائد التكوين العسكري?

أعلنت وزارة الداخلية، الإثنين الماضي، انطلاق عملية الإحصاء المتعلق بالخدمة العسكرية الإلزامية (التجنيد الإجباري) لعام 2019، الذي يطبق لأول مرة بعد إلغائه منذ 11 عامًا.

ودعا وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت الشباب والفتيات ما بين 19 و25 سنة، للتأكد من إدراج أو عدم إدراج أسمائهم ضمن قوائم المدعوين لأداء خدمة التجنيد الإجباري السنة الجارية.

وقال البيان، إن عملية الإحصاء تبدأ الثلاثاء وتستمر حتى 7 يونيو المقبل.

وفي 20 غشت 2018، صادقت الحكومة في جلسة ترأسها الملك محمد السادس، على مشروع قانون “الخدمة العسكرية” (التجنيد الإجباري) بعد إلغائه عام 2007.

و أمر الملك بـ”تجنيد 10 آلاف عنصر خلال السنة الجارية، على أن يتم رفع هذا العدد إلى 15 ألف مجند في السنة المقبلة”.

وفيما يلي سلسلة يومية تتضمن معلومات و أجوبة عن عدد من الاسئلة التي تهم الخدمة العسكرية بالمغرب.

ما لا تعرفونه عن الخدمة العسكرية .. 5 – ماهي فوائد التكوين العسكري?

تتمثل فوائد الخدمة العسكرية في:

التربية البدنية: يعد الإعداد البدني أساسيا في التكوين لما له من دور كبير في الحفاظ على اللياقة والجاهزية وتطوير المهارات والصفات المعنوية والنفسية، فضلا عن تنمية قوة روح التحمل والصبر والثقة في النفس.

تكوين معنوي يرسخ القيم الوطنية وروح الانتماء إلى الوطن والدفاع عنه.

تأهيل عسكري يساعد على ترسيخ روح الانضباط وتحمل المسؤولية والاعتماد على النفس من خلال التداريب العسكرية والرياضية والأنشطة التي تساعد على التحمل والتحدي.

تأهيل تقني ومهني في التخصصات المتوفرة لدى وحدات القوات المسلحة الملكية، مما سيساعد المجندين، الذين يبرزون مؤهلاتهم وروح المسؤولية والالتزام، على اكتساب خبرات ومهارات جديدة تفتح لهم فرص الاندماج المهني والاجتماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق