حدائق السالمية
مال و أعمال

اكادير : مستثمرون ينتظرون مشروع التسريع الصناعي

لازال الارتباك يخيم على مشروع التسريع الصناعي الذي وقع أمام الملك محمد السادس بأكادير، والمزمع نهايته سنة 2020 بحسب الاتفاقيات الموقعة .

وكشفت مصادرنا ، ان مستثمرون قد حاولو وضع مشاريعهم الاستثمارية والتي تقدر كلفتها بالملايير، غير ان هؤلاء لم يستطيعوا معرفة الاجال المحددة لانطلاق المشروع، فبعض المستثمرون قد حاولو وضع ملفاتهم بالحي الصناعي لانزكان، غير انهم اكتشفوا انه لم ينطلق بعد، الى جانب ان المساحات المخصصة صغيرة لا تتماشى مع حجم المشاريع الموضوعة .

وكان جلالة الملك محمد السادس، قد عبر ” غضبة” على مسؤولي الحكومة بسبب تأخر المشروع الذي لم يبقى على سقفه الزمني سوى سنة واحدة.

في حين المسؤولين الترابيين، مرتبكون لا يعرفون من أي يبدؤون غير ان الشارع السوسي ينتظر نهايتهم، وتعويضهم بمسؤولين اخرين قادرين على تحمل المسؤوليات.

فحوالي سبعة مستثمرون، أغلبهم بمعنيون بالمشاريع الموقعة أمام ملك البلاد، لازالت مشاريعهم لم تبرح مكانها، ومنهم من لم يعد يرد على اتصالات مسؤولي الجهة، واختفى له الاثر.

وضعية تحتاج الى بعث لجنة تقصي الحقائق من العاصمة الرباط، من أجل وضع تقرير مشابه لمشروع منارة المتوسط الحسيمة، لاخد المتعين وتحديد المسؤوليات والمحاسبة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق