حدائق السالمية
حوادث

ارتفاع ضحايا التسمم الغذائي بالجديدة إلى 81 حالة.. ووكيل الملك ينتقل إلى المستشفى

أكد مصدر صحي للجريدة أن عدد االمصابين بالتسمم الغذائي الجماعي قد ارتفع، في أقل من ساعتين، من 40 حالة إلى 81 حالة، موزعين على 75 حالة استقبلها المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، 4 منهم يخضعون للعناية الطبية المركزة داخل قسم الإنعاش، و6 حالات تخضع للعلاج في مصحة الضمان الاجتماعي.

وتسود حالة استنفار لدى إدارة السلطات الصحية بالمستشفى، التي عبأت 5 أطباء، هم رئيس قسم المستعجلات، وطبيب من مركز صحي، وطبيبة متطوعة من القطاع الخاص، والطبيبة المداومة بقسم المستعجلات، وطبيب الحراسة، ناهيك عن 10 ممرضين.

وعلمت الجريدة أن الأستاذ هشام دوليم، النائب الأول لوكيل الملك بابتدائية الجديدة، يتواجد في هذه الأثناء، ومنذ إشعار النيابة النيابة العامة، في حدود الساعة الرابعة مساءا، بنازلة التسمم الغذائي الجماعي، داخل المستشفى الإقليمي، حيث زار بمعية مدير المستشفى، الدكتور محمد رياض، الضحايا في الأقسام والمصالح الصحية، وتابع عن كثب وضعهم الصحي، وأشرف على إخضاعهم للتحاليل المختبرية، وللكشف بالأشعة.

إلى ذلك، فقد أصيب، مساء اليوم الاثنين، قرابة 40 طالبا جامعيا بتسمم غذائي جماعي، تم نقلهم على إثره في حالات صحية حرجة، على متن سيارات الإسعاف، من المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمدينة الجديدة، إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس، وإلى مصحة الضمان الاجتماعي بالجديدة (بوليكلينيك).

هذا، وقد تضاعف عدد الضحايا في أقل من ساعة، حيث انتقل إلى ضعف العدد المسجل (81 حالة تسمم).، مع العلم أن الرقم مازال مرشحا للارتفاع، سيما أن ثمة حوالي 600 طالب ينتسبون إلى فروع منظمة التجديد الطلابي، التابعة لحزب العدالة والتنمية في مختلف الجامعات والكليات بالمغرب، يشاركون في “المنتدى الوطني للحوار والإبداع الطلابي”، الذي تنطمه منظمة التجديد الطلابي في دورته ال21 بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير عاصمة دكالة، والذي انطلقت أشغاله، على الساعة الرابعة والنصف من مساء أمس الأحد 24، وإلى غاية ال30 من مارس الجاري، والذي حضر جلسته الافتتاحية كاتب الدولة خليل الصمدي، المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، بعد أن كان مقررا أن يحضرها كذلك سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المنبثقة عن حزب “المصباح”.

هذا، وقد تدخلت المصالح المختصة لدى وزارة الصحة، التابعة للمندوبية الإقليمية بالجديدة، وأخذت عينة من وجبة الغذاء التي تناولها الطلاب المشاركون في المنتدى، مساء اليوم في كلية العلوم، والتي تم بالمناسبة تحضيرها في منتجع الحوزية، حوالي 12 كيلومتر شمال مدينة الجديدة، وذلك لإخضاعها للتحاليل المختبرية، وتحديد ما إذا كانت لها علاقة بالتسمم الجماعي الذي أصيب به لحد الساعة 81 طالبا وطالبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق