حدائق السالمية
مجتمع

بيير ايمانويل ..كرانس مونتانا أضفى دينامية “قوية” على النقاشات حول إفريقيا

أكد رئيس منتدى كرانس مونتانا، السيد بيير إيمانويل كيران، اليوم الخميس بالداخلة، أن المنتدى أضفى دينامية “قوية” على النقاشات حول إفريقيا والتعاون جنوب-حنوب.

وأبرز السيد كيران، في ندوة صحفية خصصت لتقديم الدورة الخامسة من المنتدى، التي تنظم ما بين 14 و17 مارس الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن “الهدف من هذا الموعد السنوي هو الإبقاء على نفس هذه الدينامية، لكي يصبح الملتقى موعدا لا محيد عنه بالنسبة لصناع القرار والمهتمين بإفريقيا والتعاون جنوب-جنوب”.

وأضاف أنه من خلال هذه الدينامية، يعطي المغرب ولاسيما مدينة الداخلة، صورة عن إفريقيا آخذة بزمام مستقبلها، من خلال عدد من المشاريع الكبرى التي أطلقت في عدد من المجالات، مشيرا في هذا الصدد، إلى التقدم في الفلاحة المستدامة والبنيات السككية وتقوية البنيات التحتية للفنادق والسياحة البيئية.

وقال السيد كيران إن “القارة الإفريقية تجسد اليوم لتطور وإمساك بزمام المستقبل (…) من هذا المنطلق، يأخذ تنظيم هذا المنتدى في جوهرة الجنوب كل معانيه”.

من جهة أخرى، أشاد رئيس منتدى كرانس مونتانا بالمشاركة القوية التي سيشهدها هذا الملتقى، الذي أصبح تقليدا يركز على التحديات الواجب على إفريقيا تجاوزها في مجالات عديدة تشمل الطاقات المتجددة والفلاحة المستدامة والمجالات الاجتماعية ولاسيما الصحة.

وقال إن منتدى كرانس مونتانا، الذي ساهم في تعزيز النهوض بمدينة الداخلة وإبراز تنميتها في كل الاتجاهات، سيخصص هذه السنة حيزا وافرا للشباب باعتبارهم صناع قرار المستقبل، موضحا أن المنتدى يطمح أيضا إلى الانفتاح على مدينة الداخلة من خلال الشراكات مع منظمات وفاعلين محليين.

وفي هذا الصدد، أشار السيد كيران إلى أن عددا من المبادرات ستنظم بالموازاة مع فعاليات الملتقى، لاسيما المبادرات الاجتماعية والثقافية والرياضية، اعترافا بكرم وحفاوة الاستقبال الحار المخصص لهذا الحدث من قبل مختلف الفاعلين بالمناطق المعنية.

وأوضح رئيس المنتدى أن الدورة الخامسة ستشهد مشاركة المئات من رؤساء دول وحكومات، ووزراء ومنظمات إقليمية ودولية، وبرلمانية وعدد من المقاولات المنحدرة من إفريقيا وحزام جنوب-جنوب ومن العالم بأسره.

وتنعقد الدورة السنوية لمنتدى “كرانس مونتانا”، التي تخصص لإفريقيا والتعاون جنوب-جنوب، بمدينة الداخلة من 14 إلى 17 مارس الجاري، للسنة الخامسة على التوالي.

وتقترح دورة 2019 فتح تفكير عميق حول الوسائل الكفيلة ببناء إفريقيا قوية وحديثة لفائدة شبابها، من خلال تسليط الضوء على مواضيع الأمن الطاقي والمتطلبات البيئية والاقتصاد الرقمي والصحة العمومية والفلاحة المستدامة والنهوض بريادة أعمال الشباب والريادة النسائية.

ويسعى منتدى “كرانس مونتانا” في دورته الخامسة إلى الانفتاح بقوة على مدينة الداخلة والمناطق المحيطة بها. وستنظم على هامش هذا المنتدى لقاءات تكوينية حول الأدوات الرقمية، وقوافل طبية متخصصة، واجتماع لجمعيات الشباب الأفارقة، وتظاهرات رياضية وثقافية، وعدد من المبادرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق