حدائق السالمية
مال و أعمال

العثماني : المغرب حقق تقدما مهما على مستوى مناخ الاستثمار

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إن مساهمة قطاع التجارة في الناتج الداخلي الخام الوطني بلغت 8 بالمائة، بقيمة مضافة بلغت سنة 2017 ما مجموعه 84 مليار درهم.

وأضاف العثماني خلال الجلسة الشهرية بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء، أن قطاع التجارة يحتل المرتبة الثانية من حيث عدد مناصب الشغل على الصعيد الوطني، وفي المجال الحضاري هو أول مشغل بمليون و 160 ألف شخص، ويشغل 21 في المائة من الساكنة النشيطة بالمدن.

وأوضح العثماني أن المغرب حقق تقدما مهما على مستوى مناخ الاستثمار، ونفس الشيء بالنسبة لمؤشر الحرية الاقتصادية، الذي يؤكد جاذبية بلدنا للاستثمار.

وفي شق متصل ،كشف العثماني، عن جملة من التدابير الجمركية والضريبية التي تهم قطاع التجارة، مشيرا إلى أن مختلف الاجراءات الجبائية التي وردت في قوانين المالية الأخيرة جزء كبير منها يفيد التجارة والتجار، وذلك من خلال تقليص آجال الأداء، وتصفية دين الضريبة على القيمة المضافة المتراكم وتسريع الارجاعات، قائلا: “هذا لوحده اجراء كبير يجب أن يصفق الجميع فيه على الحكومة”.

ومن بين الاجراءات كذلك،تحسين الولوج للتمويل عبر تبسيط آليات الضمان المخصصة للمقاولات بشكل عام، مشيرا إلى أن هناك  آليات للضمان خاصة بالمقاولات الصغرى، وأكد أن صندوق الضمان المركزي في سنة 2018، أعطى 20 مليار درهم للضمان للمقاولات الصغرى والمتوسطة.

وأوضح العثماني، أن نظام الضمان له تأثير مباشر على المقاولات، مشيرا إلى أن آخر التقارير كشفت لأول مرة عن انخفاض عدد الشركات التي تعلن افلاسها، ولأول مرة انخفاض نسبة البطالة وكل هذه الأمور مبشرة، يؤكد رئيس الحكومة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق