حدائق السالمية
مجتمع

الجديدة: المجلس الإقليمي يخص قيادة الدرك الملكي ب10 سيارات

أحمد مصباح – الجديدة

خص المجلس الإقليمي للجديدة، في مبادرة مواطنة، سرية الدرك الملكي للجديدة، التابعة للقيادة الجهوية للجديدة،  ب10 سيارات للتدخل الأمني، طاقتها الاستيعابية 150 فردا، أي بمعدل 15 فردا للسيارة الواحدة.

هذا، وجرى تسليم السيارات، زوال أمس الخميس، أمام مقر عمالة الجديدة، بحضور عامل إقليم الجديدة، محمد الكروج، والجهة المانحة، ممثلة في رئيس المجلس الإقليمي محمد الزاهدي، ومدير ديوانه عبد الله الغيتومي، والجهة المستفيدة، في شخص الكولونيل، جميد الوالي، قائد القيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، والتي يشمل نفوذها الترابي سريتي الجديدة وسيدي بنور، وكذا، شخصيات مدنية وعسكرية، وهيئات المجتمع المدني.

 وحسب عبد الله الغيتومي، الذي كان يتحدث إلى الصحافة باسم المجلس الإقليمي، فإن الدعم اللوجستيكي بالسيارات العشرة الذي خص به المجلس الإقليمي سرية الدرك لدى القيادة الجهوية للجديدة، والذي يأتي تزامنا مع تخليد الذكرى 75 لتقديم وثيقة الاستقلال،   يندرج في اطار اتفاقيات تعزيز الوسائل اللوجستيكية لفائدة القيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، والتي تتوخى دعم مصالح الدرك،  وتسهيل ظروف عملها بغية استتباب الأمن والطمأنينية لعموم المواطنين.

 وتتيح هذه  السيارات  نقل 150 فرد من الدرك بمعدل 15 فردا لكل سيارة. ما يساهم  في تطوير قدرات التدخل الفوري والسريع استجابة لحاجيات المواطنين، وحماية لممتلكاتهم وتدعيما لأمن القرب. وتبلغ كلفة السيارات المسلمة للدرك الملكي بالجديدة 2.820.000 درهم .

 ويشار إلى أن المجلس الإقليمي  سبق أن سلم 9 سيارات  للأمن الوطني  بالجديدة، بغلاف مالي قدره 1.6 مليون درهم،  و20 دراجة نارية من صنع ياباني، بغلاف مالي قيمته 973000 درهم .

كما زود مصالح القوات المساعدة بالجديدة بسيارة جديدة، والمجلس الإقليمي بصدد المصادقة على اتفاقية شراكة، في دورته العادية لشهر يناير 2019، لاقتناء سيارة  اسعاف مجهزة،  لفائدة الوقاية المدنية، زذلك  تدعيما لمنظومة الإسعاف بالإقليم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق