حدائق السالمية
السياسة

بنعتيق: لا حل لمعضلة الهجرة دون تعاون بين القارات

أكد عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن ظاهرة الهجرة أصبحت اليوم تشغل بال المنظمات الدولية، التي أخذت تبحث عن سبل وحلول لهذه المعظلة الكبرى.
 
بنعتيق، قال في ندوة صحفية عقدها على هامش افتتاح المنتدى الدولي للهجرة والتنمية بمدينة مراكش، أن الهجرة كانت سابقا اختيارية، لكن في السنوات الاخيرة اصبحت قسرية بسبب الهشاشة الامنية واللاستقرار على إثر الصراعات الدينيية والسياسية التي تؤدي الى نزوح عائلات وأسر الى دول أخرى.

وأضاف الوزير، أن جميع الشركاء ، أصبحوا اليوم يفكرون في سبيل لتدبير التدفقات البشرية، عبر اعتماد ميثاق دولي، يضمن هجرة آمنة ومضمومة، مشيرا الى أن لا حلول لهذه المعظلة دون تعاون اقليمي دولي بين جميع القارات والبلدان.

هذا ويشار الى أن المنتدى الدولي للهجرة والتنمية، يستمر الى السابع من دجنبر الجاري، بمدينة مراكش، بمشاركة مسؤولين رفيعي المستوى من الحكومتين المغربية والألمانية ووزراء ونائبي وزراء من جميع مناطق العالم، وكذا العديد من أصحاب القرار والمختصين يمثلون أزيد من 100 دولة عضو بالأمم المتحدة ، والمجتمع المدني والقطاع الخاص ومنظمات أخرى معنية بقضايا الهجرة .

ويتضمن جدول أعمال المنتدى ، مناقشة ثلاثة مواضيع رئيسية في إطار عدة جلسات عامة تتناول ” من الهشاشة إلى القدرة على المقاومة : الاعتراف بالمهاجرين كفاعلين في التنمية” و”تسخير إمكانيات المهاجرين الحالية لتعزيز القدرة على التكيف” و”التحويلات المالية للمهاجرين : الاستفادة من الأثر الإنمائي للمهاجرين وتعزيز مشاركتهم العابرة للحدود ” و”مواءمة الحكامة مع الدوافع الراهنة للهجرة ” و”وضع حكامة جيدة للهجرة من أجل تنمية مستدامة” و” دعم التنقل الإقليمي وتنسيق السياسات لخدمة التنمية ” و”التنقل جنوب- جنوب: الاتجاهات، الأنماط ونقل الخبرات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق