أسرع “روبوت بشري” والذكاء الاصطناعي يخطفان الأضواء في “معرض دبي”

فضلا عن الافتتاح الرسمي لفعاليات أكبر معرض ومؤتمر عالمي للشركات الناشئة من طرف الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الأول لحاكم دبي ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية، وعمر سلطان العلماء، وزير الدولة الإماراتي للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، تميّز اليوم الأول من “إكسباند نورث ستار 2023” بـعرض وتقديم “أرتيميس” الروبوت البشري الأسرع في العالم (ARTEMIS, the World’s Fastest-Walking Humanoid Robot).

الحدث الذي سيستمر 4 أيام تحضُره 1800 شركة ناشئة من أزيد من 100 دولة، ويستعرض أحدَثَ الابتكارات في مجالات الروبوتات والذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال، جامعاً ما يزيد عن 1000 مستثمر يديرون مجتمعين أصولاً تتجاوز قيمتها تريليون دولار.

الحاضرون الذين حجّوا بكثافة إلى فضاء العرض الجديد بـ”دبي هاربر”، غاصوا ساعات في سبر أغوار واحد “من أبرز الابتكارات”، التي كانت لهم فرصة رؤيتها وفهمها بشكل مباشر لأول مرة.

#div-gpt-ad-1608049251753-0{display:flex; justify-content: center; align-items: center; align-content: center;}

“أسرع روبوت بشري”

الروبوت البشري الأسرع في العالم “أرتيميس”، وهو من تطوير باحثي جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس، خَطَف الأنظار في “إكسباند نورث ستار 2023″، واستحوذ على اهتمام الكثير من رواد الأعمال والمبتكِرين والمستثمرين.

وحسب شروحات تابعتْها جريدة Alhayat 24 الإلكترونية، وقدَّمها مُبتكِرُه الدكتور دينيس هونغ، مع عرض توضيحي لعمله دام حوالي نصف ساعة، يُمكن لهذا الروبوت متعدد الاستخدامات “المشي فوق أي نوع من التضاريس باستخدام محركات ميكانيكية خاصة تحاكي العضلات البشرية”، ولعل هذا ما يُميّزه عن معظم الروبوتات الأخرى التي تعتمد على محركات صلبة يتم التحكم بموقعها.

يبلغ طول “أرتيميس” 4 أقدام و8 بوصات بوزن 85 رطلاً، ويمكنه الجري والقفز على أسطُح متعرّجة وغير مستقرة بسرعة تصل إلى 2.1 متر في الثانية.

ويهدف مطوروه إلى تمكين فريق كرة القدم للروبوتات المستقلة من هزم الفرق البشرية الحائزة على البطولات العالمية بحلول عام 2050.

وأوضح الدكتور هونغ أن السر وراء التوازن الفريد الذي يتمتع به هذا الروبوت أثناء المشي على الأراضي غير المستوية وقدرته على الجري يكمن في قدرته على رفع كلتا قدميه عن الأرض أثناء الحركة، وهو بلا شك إنجاز غير مسبوق في عالم الروبوتات.

رواد الأعمال يَصوغون المستقبل

فعاليات هذه السنة من “إكسباند نورث ستار” بصَمتْها أيضاً “يوث إكس يونيبرينور” (YouthX Unipreneur)، “أكبرُ برنامج لريادة الأعمال للشباب في المنطقة، إذ يُلهم الطلاب ليُصبحوا مهندسي المستقبل”.

وحسب معطيات المنظمين، فإن البرنامج اجتذب ما يفوق 1500 طالب من أكثر من 40 مدرسة وجامعة عرَضوا أفكارهم المبتكرة أمام لجنة من الخبراء، وينضوي تحت مظلته أكثر من 600 سفير للشباب بأزيد من 50 مشاركة عبر منصاته.

في هذا الصدد سطّر رئيس “مجلس دبي للشباب”، حسن سبت، على أهمية الحدث كمنصة تتيح للمستثمرين الشباب والشركات الناشئة “فرصة التعلم من قادة القطاع حول العالم”، بالإضافة إلى “التنافس في الأحداث الحية وتبادل الأفكار وتطوير المهارات القيادية”.

وتابع قائلا: “تأسّس مجلس دبي للشباب بتوجيهات من قيادتنا لدعم الشباب الإماراتي وتمكينه من لعب دور فاعل وقيادة الصناعات الاستراتيجية. كما تعمل المنصة على توطيد العلاقات، مع تعزيز الجهود الرامية لتحقيق الأهداف الوطنية والعالمية. لا يوجد ما هو أفضل من الاستثمار في طاقات الشباب أينما كانوا في العالم”.

وخلُص إلى أن الشراكة “مع برنامج ريادة الأعمال “يوث إكس” الموجه إلى الشباب في “إكسباند نورث ستار” مجرد بداية لخطط أكبر بكثير لاتخاذ تدابير أكثر تأثيراً بالنيابة عن الشباب الإماراتي”.

الذكاء الاصطناعي في خدمة “الابتكار المؤثِّر”

في إطار الفعاليات ذاتها التأمت جلسة حوارية بهدف مناقشة استخدام الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة في “ابتكار منتجات أوسع تأثيراً على العالم”.

الجلسة التي عرفت مشاركة شخصيات وازنة من مُديري المنتجات من شركات عالمية عملاقة (مثل “بولت” و”ريديت” و”بوكينج دوت كوم”)، تضمنت نقاشات غنية وعرضاً لأفضل الممارسات والنصائح لرواد الأعمال. من بينهم علي رنا، نائب رئيس المنتج في “بولت”، ومايانك ياداف، مدير المنتج في “ريديت”، وسانشيت جونيجا، مدير البيانات الضخمة وتعلّم الآلة في “بوكينج دوت كوم”.

المشاركون في النقاش أرسلوا تحذيرا شديد اللهجة من “الوقوع ضحية التهويل المتعلق بالذكاء الاصطناعي”، معتبرين أن “تبنّي رواد الأعمال حلول التكنولوجيا دون أي قيمة مضافة هو طريق محتوم نحو الفشل”.

وأكد المتدخلون، أمام جمهور أغلبه شباب مهووس بالرقميات، أن “التكنولوجيا يجب أن تركز على حل المشاكل الموجودة”، مشيرين في المقابل إلى “ضرورة مواكبة رواد الأعمال للتطور التكنولوجي في ضوء تغير العديد من منظومات العمل، مما أثّر على المهن التي طالما اعتقد الناس أنها غيرُ قابلة للتأثر”.

كما لفت الأنظار آخر تطورات وصيحات “سلاسل الكُتل”BLOCKCHAIN العالمية ومنظومات للتشفير اجتمعت في دبي خلال يوم افتتاح قمة مستقبل البلوكتشين” برحاب الفضاء نفسه.

وتشمل فعاليات معرض “إكسباند نورث ستار” لهذا العام “اثنين الذكاء الاصطناعي”، الذي يستعرض نخبة من الشركات الناشئة متسارعة النمو في مجال الذكاء الاصطناعي، و”إنديا سنترال”، أكبر معرض يحتضن أكثر من 200 شركة هندية ناشئة خارج الهند”، و”آسيا فاست 100” و”أفريكا فاست 100″، أكبر معرضين خلال الحدث (يجمعان تحت مظلتهما 100 من أفضل الشركات الناشئة في القارتين الأفريقية والآسيوية على مدار أسبوع حافل.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحدث الذي يتواصل بأنشطة متعددة الرؤى إلى غاية 18 أكتوبر، والذي يعد الوجهة العالمية الأبرز للابتكار والإلهام في عالم الشركات الناشئة، استبق افتتاحا رسمياً ليوم الاثنين 16 أكتوبر الجاري لـ”جيتكس غلوبال”، وهي أضخم فعالية في مجال التكنولوجيا والشركات الناشئة في العالم ستستمر إلى غاية 20 أكتوبر.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى