مصنعو الأسمدة يحصلون على شهادة “إيزو”

حصلت مجموعة من مصنّعي وموزعّي أسمدة العمق “NPK”، بشراكة مع المجمع الشريف للفوسفاط، على شهادة الجودة العالمية “إيزو” نظرا إلى مطابقتها لجميع المواصفات الدولية المتعلقة بإدارة الجودة والضمان في تصنيع وتوزيع الأسمدة الطبيعية.

وتغطي هذه الشهادة العالمية سلسلة قيمة أسمدة “NPK”، سواء تعلق الأمر بإنتاجها أو توزيعها في جميع أنحاء المغرب وكذا بالبلدان الأجنبية، ومرد ذلك إلى العمل التعاوني المكثف من لدن الشركات المعنية بالأسمدة في المغرب، بدعم مباشر من لدن المجمع الشريف للفوسفاط.

وفي هذا الصدد، قال عبد الحق قبابي، مدير المبيعات بالسوق المحلية بالمجمع الشريف للفوسفاط، على هامش آلية “المثمر” المتنقلة لزراعة الزيتون بقلعة السراغنة، إن “المجمع اشتغل طيلة أشهر بمعية بعض شركائه على المعايير المتعلقة بهذه الشهادة، وهو المجهود الذي تكلل بالنجاح في يوليوز الماضي”.

وأضاف قبابي، في تصريح لجريدة Alhayat 24 الإلكترونية، أن “شركاء المجمع الشريف للفوسفاط أخذوا هذه المبادرة بهدف نيل الاعتراف العالمي الخاص بشهادة الجودة “إيزو” في مجال الأسمدة الممزوجة “NPK” ليتم الاشتغال على المشروع بصفة مشتركة”.

وأوضح أن “هذه الشهادة تعني أن الأسمدة المصنعة في المغرب عالية الجودة، وبالتالي تمنح الفلاح المغربي الثقة في منتوجاتنا الطبيعية التي تساهم في التدبير المعقلن للزراعة”، مؤكداً أن “هذه الشهادة اعتراف بأن مجموعة المصنعين والموزعين للأسمدة يعملون بطريقة مهنية عالية الجودة في المغرب”.

وفي هذا الإطار، أفاد مصطفى الميسوري، مدير شركة “فيرتيكا” للأسمدة بالمغرب، أن “مجموعة من الشركات حصلت بكل افتخار على شهادة مطابقة الجودة “إيزو 9001″ هذه السنة، مما أعطى الأطر والمستخدمين والأجراء دفعة معنوية قوية من أجل مواصلة الاشتغال لتلبية احتياجات شركائنا المعتمدين داخل المغرب وخارجه”.

وأضاف الميسوري، في تصريح لجريدة Alhayat 24 الإلكترونية، أن “الفلاح المغربي يثق في منتجاتنا التي تستجيب لكل المعايير الدولية بثمن مناسب”، مشيرا إلى أن “الشركاء يشتغلون منذ سنوات مع برنامج “المثمر” لتحسين مردودية الفلاحة المغربية، الأمر الذي أسهم في نشر الممارسات الزراعية الجيدة وسط الفلاحين المغاربة”.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى