السعودية تتوقع طرق أبواب السندات الدولية

قالت وزارة المالية السعودية إن المملكة من المتوقع أن تطرق أبواب أسواق السندات الدولية لسد عجز متوقع في ميزانية العام المالي 2023-2024، على خلفية تراجع أسعار النفط وتخفيضات إنتاج الخام التي تم تمديدها.

ونقلت “رويترز” عن بيان تمهيدي للميزانية السعودية، أمس السبت، أن المملكة تتوقع تسجيل عجز في الميزانية اثنين بالمئة هذا العام بعد أن كانت تتوقع فائضا، كما تتوقع تسجيل عجز 1.9 بالمئة تقريبا من الناتج المحلي الإجمالي في 2024.

ويقدر العجزان بنحو 161 مليار ريال (43 مليار دولار).

وقالت وزارة المالية إن الحكومة تعمل على الاستمرار في الاقتراض وفقا لخطة الاقتراض السنوية المعتمدة لتمويل العجز المتوقع في الميزانية ولسداد أصل الدين المستحق في العام 2024، بالإضافة إلى البحث عن الفرص المتاحة حسـب أوضـاع السـوق لتنفيـذ عمليـات تمويلية إضافية لسداد مستحقات أصل الدين للأعوام القادمة.

ولا تزال البلاد تعتمد بشكل كبير على عائدات النفط، على الرغم من الإنفاق بشكل كبير على مبادرات لتنويع اقتصادها.

وتوقع بعض المحللين أن ينكمش اقتصاد المملكة للمرة الأولى منذ عام 2020 في ذروة جائحة كوفيد-19، على الرغم من أن توزيعات الأرباح الضخمة من عملاقة النفط أرامكو السعودية يمكن أن تعوض بعض العجز.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى